السبت، 27 ديسمبر، 2014

الطلاق العاطفي


الطلاق العاطفي من أكثر اشكال الانفصال شيوعاً بين الزوجين، وهو حالة تحدث بين الزوجين ممن لا يريدان الوصول للطلاق الفعلي والأنفصال الصريح والواضح فيلجئا لهذا النوع من الطلاق كبديل عن الطلاق الصريح

ويؤثر الطلاق العاطفي على الأسرة بأكملها وخاصة في حال وجود أطفال، فما هو الطلاق العاطفي أو الطلاق النفسي ؟!


ما هو الطلاق العاطفي ؟

هو حالة تعتري العلاقة الزوجية يشعر فيها الزوج والزوجة بجفاف المشاعر بينهما، وينعكس ذلك على جميع التفاعلات داخل الأسرة، وهو عكس التوافق الزواجي، والذي يعني أن كلاً من الزوج والزوجة يجد في العلاقة الزوجية ما يشبع حاجته الجسمية والعاطفية والاجتماعية، مما ينتج عنه حالة الرضا الزواجي 


ما هي أسباب الطلاق العاطفي ؟
الأسباب كثيرة ومتنوعة ومنها:
- الخطأ في اختيار شريك الحياة من البداية وعدم التوافق بين الزوجين
- تراكم المشكلات بين الزوجين وعدم حلها من بدايتها
- التباين والاختلاف الكبير بين الزوجين وعدم سعيهما لتقريب المسافات
عدم تكيف كل طرف مع رغبات الآخر
التغيرات الفسيولوجية واختلال الهرومونات
- المفاهيم المغلوطة عن الزواج والتأثر بالموروثات الخاطئة
- وجود اضطرابات نفسية عند أحد الزوجين

ما هي صور الطلاق العاطفي الأكثر شيوعاً ؟
- هجران الفراش سواء من الزوج أو الزوجة
- اللوم المتبادل بين الزوجين والتعصب لأتفه السباب
- جلوس الزوجين في أماكن مختلفة وبعيدة عن بعضهما البعض
- عدم وجود اهتمامات مشتركة بين الزوجين، وظهور حياة خاصة لكلاً منهما
- شيوع الصمت وغياب الحوار بين الزوجين
- غالباً ما تتحول المناقشات لصراع ومشاجرة وجرح لشعور الطرفين
- تبلد المشاعر وظهور روح اللامبالة

ليست هناك تعليقات: