الخميس، 30 أبريل، 2009

B-ALERT

بسم الله الرحمن الرحيم

اخوانى واخواتى فى الله سوف احدثكم اليوم ان شاء الله عن نظام واستراتيجيه من اقوى الانظمه لتنظيم وتفعيل الوقت وجعل يوم كلاً منكم يوماً متوازناً ومفيد ، وهذا النظام يدعى B-ALERT او كن متيقظاً وسوف تجدون ان احرف هذه الكلمه هى بدايه لأنشطه يوميه مجربه من قبل لتحقق اليوم المتوازن .

نظام B-ALERT لليوم المتوازن

- ( BLUE PRINT ) المخطط التمهيدي :

يجب على كل فرد يبغي النجاح والحصول على يوم متوازن ان يعد مخطط تمهيدي لهذا اليوم قبل البدء فيه ومن الافضل ان يتم اعداد مخطط اليوم فى الليله التى تسبقه قبل النوم مباشره حتى يظل المخطط فى العقل الباطن حتى اثناء النوم مما يعمل على استيعاب العقل الباطن له وتهيأته لتنفيذه فى اليوم التالي .

- ( ACTION ) الفعل او العمل :

من الهام جداً للفرد ان يركز على ان يكون يوم عمله مثمراً ويعمل على ذلك لا ان يهتم بأن يكون يوم عمله مزدحماً ومشغولاً دون الحصول على فائده ، يجب علينا ان نهتم بالنتائج والانجازات لا بكميه الوقت المنشغل ، فلربما هناك من يعمل الكثير من الساعات المتواصله ولكن فى النهايه تكون محصله انجازاته صغيره جداً بالمقارنه مع جهده وعمله .

- ( LEARNING ) التعلم :

على الفرد ان يهتم بالتعلم واكتساب كل ما هو جديد يومياً ولينوع من وسائل التعليم المختلفه مثل ( القراءه – الاشرطه السمعيه – المرئيات – التعلم من الاخرين والاحتكاك بهم - ... )واعلموا يا اخوانى ان الفرد الذى يكتفي بما لديه من علم فهو لن يتقدم ابداً ولن يحقق اى شيئ لا فى يومه ولا فى حياته .

- (EXERCISE ) التمرين :

لتحقيق يوم متوازن ينبغي على كل انسان ان يمارس الرياضه والتمارين ولو لمده 10 دقائق يومياً ، واعلموا ان الجانب الصحي والبدني هو ثاني جانب اهميه فى الجوانب السبعه للأنسان .

- ( RELAXING ) الاسترخاء :

لا تحرم نفسك من جلسه استرخاء يومياً ولو لمده صغيره لأن الاسترخاء من شأنه ان يريح البدن والاعصاب وان يعيد شحن طاقتك من جديد ، وهناك كثيراً من كبار المديرين فى العالم يقومون بوضع لافته على ابواب مكاتبهم مكتوب عليها ( ممنوع الازعاج ) وذلك فى لحظات الاسترخاء الخاصه بهم ولا يجرؤ اى انسان مهما يكن ان يقطع عليهم هذه الجلسه اللطيفه لأنهم يعلمون مدى فائدتها لخلق حاله من الهدوء والراحه والتخفيف من حدة ضغوط العمل .

- ( THINKING ) التفكير :

من الهام والمفيد للفرد ان يفكر فى مسار يومه الذي مر به ويبدأ فى تقييم اداءه دون النقد او اللوم ومن الاشياء المفيده ان يقوم الفرد قبل اعداد مخططه التمهيدي لليوم المقبل بالتفكير وتقييم يومه الذي مر به ويعمل على تجنب الاخطاء فى المستقبل ويشكر الله ثم نفسه على كل انجازاته فى هذا اليوم .

فى النهايه ان هذا النظام حتى يحقق فاعليه يجب ان يشتمل اليوم الواحد على كل الانشطه السابقه وان هذا النظام انما هو طريقه من الطرق الكثيره لتحقيق يوم متوازن ومفيد وعلى كل من يرجوا هذا ان يجرب ويفتح آفاقه لكل ما هو جديد ويعطي الفرصه لعقله للأختيار والتقييم .

وكونوا جميعاً B-ALERT لحياتكم .

محمـــد

الاثنين، 27 أبريل، 2009

جزاءاً مــن ربــك .

بسم الله الرحمن الرحيم
اخى واختى فى الله ....
هل تريد ان تأكل ما تشتهيه وما تحبه دون ادنى مجهود ؟
هل تريدين ان تعودي شابه صغيره وجميله ؟
هل تحب ان تتزوج من اجمل الفتيات دون عناء ؟
هل تريدين ان ترتدى ما تشتهيهه نفسك من ذهب واحجار كريمه ؟
هل تريد ان تملك قصور ومزارع وسيارات كثيره ؟
هل تريدين ان تعيشي سعيده طوال عمرك ؟
الاجابه عن هذه الاسئله اخوانى واخواتى فى الله هى ( نـــعـم وبكل تأكيد ) ، فمن منا لا يريد ان يعيش سعيداً ويرتدى الجديد ويأكل ويشرب ما تشتهيه نفسه ويعيش فى راحه ابديه دون عناء او مجهود ، ولكن اين كل هذه الاشياء التى اتحدث عنها هل هي فى خيالي فقط ام هي موجوده فعلاً ؟
ان الحقيقه هى ان هذه الاشياء كلها وكل هذه الراحه والنعيم توجد بالتأكيد فى مكان وحيد وهو مكان الراحه الابديه الا وهى ( الــــجـنه ) ، فالدنيا اخوانى واخواتى فى الله لايأتى فيها شيء الا بمجهود وعمل اما الجنه فهى دار جزاء بلا عمل ومتعه بلا حدود .
ويبقى السؤال هنا ( ما ذا فعلت لتستحق به الدخول فى الجنه والتمتع بخيرها ؟ )
سؤال هام يجب ان يسأله الفرد منا لنفسه كل يوم ويحاسب نفسه ويقول هل انا جدير بهذا الشرف ؟
وهل انا جدير برؤيه النبي الكريم وباقي الانبياء والصحب الكرام ؟
هل انا استحق هذه الراحه ؟ ام ......... ؟
ان الجنه اخوانى الكرام وان جلسنا نذكر فى متعه ما فيها وجمال ما تحتويه لكتبنا فيها كتب ومجلدات ولكن يكفى ان نذكر ان الله قال ان فى هذه الجنه مالا عين رأت ولا اذن سمعت وان بها ما لم يخطر على قلب بشر ، ويكفي ان نذكر من نعيم الجنه رؤيه الله سبحانه وتعالى ورؤيه حبيبنا محمد وصحبه الكرام .
والان اخوانى حتى نشعل فى انفسنا الرغبه لدخول الجنه والعمل لها انصحكم بالأتى:
- قراءه كتب وصف الجنه ونعيمها .
- التمعن فى الآيات التى ذكرت الجنه فى القرآن الكريم .
- قبل النوم قم بهذا التمرين البسيط او فى اوقات الراحه ( اغمض عينيك وتنفس بهدوء لتدخل فى حاله استرخاء ثم تخيل نفسك وانت فى الجنه ويحيط بك نعيمها من طعام وشراب وحور عين واحبائك واصدقائك وكل من فقدتهم في الدنيا من الاحبة وتخيل النبي الكريم وهو قد جاء لزيارتك والاطمئنان عليك هو والصحب الكرام وتخيل نفسك وانت تضم النبي بشده وتسلم عليه بحب ولهفه وتحدثه عن مدى حبك له ولصحابته الكرام وتخيل كل ما تشتهيه فى الدنيا وقد اكرمك الله به فى الجنه ووهبك اياه ) عليك ان تتخيل وتتخيل دون قيود فالجنه بها اكثر مما تتوقع او تشتهى نفسك .
- اكتب ورقه فى دفترك الخاص عن خطتك فى دخول الجنه واكتب فيها ( احب ان اكون فى الجنه مع ...... / احب ان يكون قصري به ....... / احب ان يسكن بجواري ........ / احب ان احصل على ....... ) وهكذا بوصف دقيق على كل الانشطه التى تود ان تفعلها فى الجنه .
مثال : احب ان اكون فى الجنه مع كل انسان احببته فى الحياه الدنيا واحبني بصدق .
احب ان يسكن بجواري عن يميني سيدنا محمد وعن يساري سيدنا عمر بن الخطاب وسيدنا ابي بكر الصديق .
احب ان يكون بقصري ملعب كبير وحديقه مليئه بالورود والثمارالشهيه .
احب ان احصل على سيارات فاخره و مراكب للصيد والنزهه .
احب ان تكون زوجتي اوصافها كذا وكذا ......
فى النهايه اخوانى واخواتى الكرام منذ فتره قد سمعت نشيد يصف حال شخص دخل الجنه ويحكي عن مدى النعيم الذي اعطاه الله له ولذلك قررت ان اكتبه أليكم حتى تستشعرون مدى روعه الامر .
انهاري تجري مـن تحتي
وتكلم من شوقـي صمتــي
اغصـاني حــولي ترقبنـي
تتمايل طرباً مـن صوتي
اكـرمني ربـي بصــبـري
امشي بجـناني وبقصـري
مـــذلـله مـسمـــوع امـري
نســـمات تلعب بشعـــري
كم كانت تخشى وتصـابر
كي ترضي المنان القـادر
كم قامت تدعوا فجزاهــا
حلل وحــــلي واســـــاور
ختاماً احبائي الكرام اتمنى ان اكون قدمت لكم ولو القليل عن هذا الموضوع الهام واعلموا اننا ندخل الجنه بالعمل الصالح وبرحمة الله وليس بالأماني ، واتمنى صدقاً من الله ان يجمعنى واياكم فى جنه الخلد حيث السعاده الابديه والراحه اللا منتهيه .
اخوكم / محمد
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
( بل تؤثرون الحياه الدنيا * والاخره خير وابقى )

الخميس، 23 أبريل، 2009

كيف تجذب ما تريــد الي حياتك ؟

بسم الله الرحمن الرحيم
احبائي فى الله حباً منى لكم قررت ان انقل لكم هذه النشره الرائعه الصادره عن مركز الراشد للتنميه البشريه والتى تتحدث عن قانون من قوانين الكون الا وهو قانون ( الجذب ), وبعد ان تكلمنا عن قانون التوقع وعن قوة الاعتقاد حان الوقت لنتكلم على هذا القانون الهام واتمنى من الله ان تستوعبوها جيداً وان تعملوا بها بما فيه الصالح لكم لن شاء الله .
والان اترككم مع نشره مركز الراشد .، بالتوفيق .
كيف تجذب ما تريد الى حياتك وفقا لقانون الجذب الكوني
لقد سن الله سبحانه وتعالي في الكون قوانين مادية ومعنوية تحكم الحياة وتضمن صيرورتها بالطريقة المثلي وجعل هذه القوانين محكمه ومتقنه ومن هذه القوانين المتقنه ما يسمي بقانون الجذب ان هذا القانون ينص على ان الانسان يجتذب اليه الاحداث سواء كانت هذه الاحداث ايجابية او سلبية .. كل الاحداث .. المال والغني والفقر والزواج والطلاق والاصدقاء والعداوات والصحة والامراض والجاه والنجاح والفشل والفرص والمصائب والمشاكل والحلول والسلام والحروب والسعادة والتعاسة والطمأنينة والقلق والخير بشكل عام والنشر بشكل عام .
هل هذا حقيقة صحيح وهل فعلا نحن نجتذب اقدرانا ؟
وكيف نفهم هذه المعادلة ؟ ومن كان يعلم بذلك ولم يخبرنا .
وماهي الادله الشرعية على ذلك ؟
وما هي الخطوات العملية لجذب القدر الذي نريد وصد الاحداث التي لا نريد؟
في هذا العدد الخاص نناقش هذا الموضوع الذي قد لا تجد مثله في مكان اخر وقد يساوي قراءتك لهذه الموضوع هنا ثمن حياه سعيدة وناجحة ..وسوف تتعلم الطرق العملية بعد ان تعرف المفهوم العام لهذا القانون الخطير والمهم في نفس الوقت .
ويبقي ان نقول لك ان هناك شريحة من الناس سوف لن تستفيد من هذه المادة هذه الشريحة هي التي قررت مسبقا ما تود ان تعشقه من الافكار والقناعات وحدت من مجال تفكيرها فاذا كنت متفتحا للمعرفة مغامرا جرئيا في فهم الامور فاقرا هذه المعلومات واما اذا كنت حكمت مسبقا على ما لا تعرف فاترك هذه النشرة وباشر في معرفة شيء وسوف لن تستفيد من هذه المادة تابع فقط اذا كنت متشوقا .
لما دمت مستمرا في قراءة هذه النشرة فان ذلك يعني انك متفتح للمعرفة ان المعرفة هي فضول الباحثين وانما يطور الدنيا اصحاب الفضول العلمي والفضول في مثل هذه المواضع يعمل جيدا وياتي بثمرات جليلة وما تطور علم الا بسبب فضول واشتياق للمعرفة كما ان العلماء والعارفين هم اولئك الناس المتفتحون لتطوير افكارهم وقناعاتهم ومن السهل اقناع العالم بعكس الجاهل الذي يصعب اقناعة وبقدر درجة الجهل بقدر ما يتصعب الامر اكثر في الاقناع واسهل الناس تقبلا للاخرين والافكار اعملهم ما دامت الافكار جيدة لكن لا تقييم قبل السماع ومن هنا عاب الله سبحانه الكفار عدم سماعهم يوم قال في سورة التوبه : ( ولو علم الله فيهم خيرا ً لأسمعهم ولو أسمعهم لتولوا وهم معرضون)
-ما المقصود بقانون الجذب ؟
سمي بقانون الجذب لانه قانون كوني ويطلق على القوانين الكونية في الشرع بالسنن وتسمي السنن الكونية وعنها قال تعالى : ( ولن تجد لسنة الله تبديلا) والمقصود انها امور منتظمة ومحكمة هذا معنى القانون اما الجذب فهو اجتذاب الاحداث التي تحدث في حياتنا .
-هل يتعارض الايمان بهذا القانون مع عقيدة القدر
دعنا اولا نجيب على فكرة ان هذا يتناقض مع القدر من خلال شرح معني القدر وانسجامة مع كفره الجذب ان علماء العقيدة عندما يشرحون القدر يقولون ان الله قد خط القدر بعلمه وليس بجبروته وقوته والا لا نتفت حكمه ابتلاء الناس ان هذه فكرة رئيسية في الاعتقاد فالناس جميعا مبتلون ومفتونون أي مختبرون وممحصون ولو كان القدر جبريا كما تقول طائفة اجتمعت الامة على ضلالها سابقا تسمى القدرية لما كان من الانصاف والعدل اصلا اختبارهم اذ لا حكمه من ذلك الواقع ان القدر كتب بعلم الله ، فالله سبحانه يعلم ما كان وما يكون وما لم يكن ولو كان كيف يكون أي يعلم الماضي والمستقبل والحاضر واحتمالات ما لم يحدث لو حدث كيف كان سيحدث .
وقد يتدخل الله سبحانه في مساعدة الخلق في تحقيق الايمان والنجاحات والسعادة وقد يخفف عليهم لكنه لا يتدخل في ظلم احد فقد نفي هذا الشيء عن نفسه فمن اسمائة الحسني العدل وليس من العدل ظلم احد لكن لا يتنافي مع العدل مساعدة الاخرين وان كانوا لا يستحقون المساعدة او لم ينالوها .
انطلاقا من هذا المفهوم نقول ان القدر مكتوب بعلم الله سبحانه وهذا لا ينفي ان هناك امورا اصلا قد اختبرنا الله بها مثل موعد ولادتنا ومكانه وتوقيته وعصره ووالدينا ومثيل ذلك فهذا ايضا يتماشي وقوانين اخرى اكبر من الانسان نفسه وهي قوانين كونيه قد ندرك بعضها ولا ندرك اغلبها .
نعم فقانون الجذب في الشرع يسمى الظن وفي الحديث القدسي الصحيح ( انا عند ظن عبدي بي . فليظن بي ما شاء ) وفي هذا الحديث الخطير تلميح وتصريح بان الظن يجذب قدر الله . فالله سبحانه وتعالى يقول هنا انه جلت قدرته عند ظن الانسان أي للانسان ما يظن وسوف يجد ما يظن وقوله .
( فليظن بما شاء ) أي ظن ما تشاء وسوف تجد ذلك . هناك استنتاج اخر من الحديث وهو ان كل ما يحدث لنا بسبب ظننا وقد قال العلامة ان قيم الجوزية . ( ان الله لا يضيع عمل عامل ولا يخيب امل امل ) فالله سبحانه لا يخيب الامال وما خاب من رجاه وظن حسنا بالاله باختصار فان الحديث القدسي يشير الى ان ما ظنه الانسان يحصل فليظن ما شاء .
كثير من قوانين الدنيا لا نعرف عنها كثيرا وكثيرا اخر يعمل ضمن تركيبة الكون الموجودة وسوف لن نذكر بالتفصيل تلك الطاقة التي وراء الكون في هذا العدد حيث اننا سوف نتطرق لذلك في اعداد قادمة ان شاء الله لكننا نختصر بان الكون مكون من خلايا صغيرة تسمى ذرات وداخل هذه الذرة يوجد نواة والكترون وحركة الالكترون حول النواة مستمرة يعني ان هذه المليارات من الذرات تشتغل بدورانات وحركة مستمرة وان هذه الحركة في كل خلية او ذرة تتاير وتؤثر فيما حولها فقط من باب التوضيح نذكر احدي الدراسات التي درست تفاصيل الذرة والتي اكتشفت باختصار وسنذكر تفاصليها في اعداد قادمة ان شاء الله ان داخل الالكترون ايضا حركة ( ذريرات ) صغيرة يمكن للشخص بمجرد التفكير في حركتها ان يحركها يعني لو رايتها يمينا تتحرك الى اليمين ولو رايتها شمالا تتحرك الي الشمال أي ان فكرتك تتحكم في حركتها وهي ما استدل فيها العلماء على ان الانسان بتفكيره يرسل طاقة مؤثرة واي انسان يمكن ان يؤثر في الذريرات الصغيرة ولكن هناك من يمكنه ان يؤثر في الذرة نفسها نحركتها بل وقليل من يستطيع ان يحرك الذرات باكملها مما قد يحرك اشياء من اماكنها .
لو سلمنا بهذا الامر المثبت علميا فان ذلك يعني ان لدي الانسان القدرة على التاثير في مكونات الكون ،،، ( الذرات )) .وبذلك فان الظن القوي ـ الجذب ـ يعني ارسال ارساليات قوية نحو التاثير بالمطلوب . ان مثل عقلك كمثل جهاز الاستقبال. (( الريسيفر )) .يستقبل من خلال الاريل جميع الموجات المطلوبة ان فوق سطحك جميع القنوات في كل العالم وانت تستقبل منها ما تريد وفقا لمدي قوة جهازك وشفراته يمكنك ان تجذب قنوات جيدة ومفيدة ويمكنك ان تستقبل وتجذب قنوات غير جيدة ومضرة ان الخيار لك ان الذي يحصل عندما تفكر فان عقلك مثل جهاز التحويل . ((الريموت كوتنرول )) . يختار ما يريد ويجذب ما يشاء . دعنا نتخيل انك تود مشاهدة قنوات معينة فضائية او اذاعية فانك سوف تحتاج التالي :ريسفير جيد يستبقل كل القنوات الجيدة . ديش او اريال فوق سطح منزلك بحالة جيدة . جاهز تحكم . (( ريموت كونترول )) . فيه بطاريات جيدة للتاكد من عمل الاشعة تحت الحمراء . تمديدات صحيحة بين الريسيفر والديش . خيارات صحيحة لما تريد ( خطة ) . حتي لا تضيع الاوقات في البحث فقط .
معرفة بالقنوات وما تحتوية ان هذا الامر يتطلب عده اشياء للحصول على ما تريد ما تود فعله لجذب ما تريد في الحياة يتطلب كذلك عدة مسائل دعنا نستعرضها هنا يايجاز ولك ان تطلب مادة (( قانون الجذب )) التفصيلية لقراءة التجارب الحقيقية لمن جرب التطبيق والتفاصيل الدقيقة للتطبيق الصحيح لكننا لن نتركك هنا من دون ان نذكر لك ملخص ما ينبغي عمله للحصول على ما تريد .
ان هذا الامر يتطلب عدة امور نلخصها بسبع طرق عمليه اكيدة هنا باذن الله :
(1) تعلم في الحياة الطيبة :ان الناس تجذب تلقائيا ما تريد لكن غالبا ما يكون ما تريد ليس جيدا بسبب ان غالب الناس لا يعرفون الطيب من الحياة ينبغي لك في بداية الامر ان تحدد الحياة الطيبة وما تعني ان هذا يستدعي دراسة دقيقة في فن الحياة الطيبة والنجاح لا تركن . الي ما عندك من معلومات دعني اعطيك حقيقة ان اغلب الناس لا يشعر اكثر من مجموعة بيسطة من المشاعر غالبا ما تكون 8 – 10 مشاعر ، بينما يشير بعض المختصين الى ان المشاعر الانسانية تتعدي الثلاثمائة نوع من المشاعر السبب ان اغلب الناس لا يعرفها ولم يستشرعها فكيف يطالبها ان مثل الناس في طلب ما يريدون كمثل الاعرابي الذي قيل له اطلب ما يريدون من المال فطلب الف دينار فلما سئل لما فعلت ذلك ولم تطلب الف الف دينار قال : لم اعرف ان بعد الف عدد .
اغلب الناس لا يعرفون معني السعادة الحقيقي فقد يطلب مثلا المال ويجتهد بطريقة جيدة فيحصل عليه لكنه يفشل في تحقيق السعادة لانه اصلا لم يطلبها فيحبط بسبب عدم سده للحاجه الاساسية التي يريد .. وهي السعادة والشعور بالحب . يجب ان يكون العلم والالمام في الحياة الطيبة موجودا قبل الطلب فمثل من يحسن الجذب ولا يعرف الحياة الطيبة كمثل ذلك المهندس الذي يعرف كيف يبني ويتقن عمله غير انه لم يشاهد امثله جيده من المعمار ولم يتعلم روح المعمار فقد يبني معمارا متقنا وجميلا لكن مهندسا اخر قد يبني معمارا جنبه اقل اتقانا لكنه يجذب اناسا اكثر بسبب ان معماره اكثر فائده للاخرين وفهما لمتطلباتهم وغير ذلك .
تعلم فنون الحياة الطيبة حتى تعرف ما تريد من الخيارات الواسعة ان الذي يعتقد ان الدنيا اما حياة تسر الصديق واما ممات يغيظ العدا فسوف يكون اما في المعاناة او ميتا ان الشخص الذي يعتقد ان العيش اما عيش الذئاب اما عيش الارانب سوف يكون اما شخصا ظالما متهكما واما شخصا وديعا مسلوب الحقوق الشخص الذي يعتقد ان الدنيا دار بلاء فسوف يصنع كل يوم كربلاء وحتي نصحح هذه المعلومة فان الدنيا دار ابتلاء أي اختيار يجب قبل الطلب معرفة الخيارات ان الدنيا بدون خيارات ضيق وهم و معاناة مستمرة وهي بالخيارات تتسع
(2) اختر من بين الخيارات الجيدة :بعدما تكون تعلمت فعلا خيارات الدنيا الكثيرة والوفيرة التي اودعها الله في بالانسان وفي الارض وفي الكون يمكنك ان تختار ما تريد من افضل الخيارات المتاحة ينبغي ان تكون هناك خيارات كثيرة تختار منها وهي سياسة الناجحين والسعداء اذا لم تكن عندك خيارات كثيرة فهذا يعني انك بعد لم تبلغ المستوي المطلوب لقانون الجذب انت في هذه الحالة سوف تجتذب غير الجيد في حياتك تعلم دائما تصنع الخيارات وتجدها ثم تختار منها ولا تكن ضحية الواقع والظروف والخيار الواحد او الخيارات القليلة . يجب ان ترى ان الحصول على الحب يمكن ان يكون من مليون فتاه في الدنيا والاف في بلدك مهما كان وضعك او حالك او غير ذلك يجب ان ترين اذا كنت فتاة ان عشرات الالاف هنا وملايين هناك ينتظرون مثلك ويبحثون عنك هم في القدر ( فوق سطح المنزل ) . بانتظار ان تجتذبهم ( بالريسيفر ) من خلال وضع الخيار الصحيح ان الشعور ان الحب لا ياتي الا من خلال هذا الشخص او اني لا يمكن ان احصل على الحب الا وهو الحب الذي غالبا ما ينتهي بالمتاعب والمشاكل والمحاكم والخلافات الكبيرة ينبغي ان يكون الشخص الذي يعيش معه باادرتك وليس بحاجتك يعني انك تريد ان تعيش معه ولست بحاجة للعيش معه الادارة تعني الخيار اما الحاجة فلا تعني ذلك . ومثل ذلك في المال ، فالذي يطلب المال للعيش او لاذلال الاخرين او للسلطة فسوف يجني متاعب لكن من يطلب العمل المتقن ياتيه المال تلقائيا ويتمع به لانه اصلا لم يكن شغوفا به ان الذي يرى انه مضطر لهذا العمل فسوف يجني التعب واذا كان لا يحب العمل فسوف يجني التعاسة والضغوط اليومية في العمل ان الاعمال تملا الدنيا والرزق مكتوب والسعي الصحيح على ابن ادم ، دع خياراتك الجيدة مفتوحة وكثيرة واختر منها الافضل .
(3) حدد بالضبط ما تريد :اقض بعض الوقت لتحديد ما تريد بالضبط اذا قلت اريد ان يكون غنيا او ان اكون جميلة او انجح في حياتي او اكون سعيدا او اتزوج واتستر او ابني اسره سعيدة او مثل ذلك فانه يعمل مع الاماني والتفكير الايجابي لكن لا يعمل بالضرورة مع قانون الجذب . المطلوب ان تكون محدد الهدف مثل : اريد ان احصل علي الشهادة الجامعية في علوم الكمبيوتر هذا هدف محدد هاهنا امثلة من الاهداف المحدده كذلك .
- اريد ان احج هذا العام .
- اريد ان اتزوج من فتاه سعودية . عمرها 28 سنه من مدينة الرياض .
- اريد ان اعمل في مجلة فواصل في قسم التغطيات العلمية .
- اريد ان اشتري سيارة هوندا 2003 حجم متوسط .
- اريد ان اكتب قصه الفتي المغامر العبره في القيم والمعاني للاطفال .
وهكذا من الاهداف المحدده بالضبط لا تستخدم لفظ لا اريد مثل لا اريد ان اقلق . او لااريد ان اكون فقيرا … في الغالب يقلق قل ماتريد وليس ما لا تريد لا تضع اهدافا كبيرة غير واضحة المعالم اذا كان هدفك كبيرا اصلا فجزئة اجزاء يمكن متابعتها وانجازاها لا تقل مثلا اريد ان شخصيا صالحا قم بالتجزئة مثل اريد ان اكون احترف تفسير الجاليات .. الخ .
(4) قم بالاستشارة و الاستخارة :بسبب ان هذا الموضوع يعمل السحر فاننا ننصح اولا بالاستشارة والاستخارة وعمل دراسة جيدة بالاستمرار اولا : في الحصول على ماتريد افعل التالي : - سل نفسك ماذا سافقد لو حققت ذلك من ممكن ان يتضرر لو حققت ذلك ما الذي سيجري لو لم احقق هذا الهدف هذه الاسئلة ستساعدك في الوصول للقرار . - اذا استمرت الحيرة ثم بالاستخارة لا تقم بالاستخارة اذا كنت متاكدا : الاستخارة للحيرة . - اذا استمرت بعض الحيرة شاور من تثق بهم لا تشاور الفاشلين والمحبطين والمتشائمين عادة ماتاتي ثمرة الاستخارة على لسان الناس . - قرر بعدها وفقا للدراسة والاستخارة والاستشارة
(5) حدد رؤية قمة تحقيق الهدف :بعد ان تكون حددت الهدف ضع الرؤية أي الصورة لهذا الهدف وكلما كانت الرؤية اوضح كلما كان ا لجذب اقوي مثال لو كان هدفك مثل ما ذكرنا في الاول من انك تحصل علىالشهادة الجامعية في علوم الكمبيوتر فينبغي لك تحديد رؤية قمة تحقيق الهدف وقد يكون هنا مثلا تعليق الشهادة من جامعة الملك عبدالعزيز ومختومة من رئيس الجامعة والعميد على حائظ مكتبك الخاص او قد يكون رؤية نفسك وانت تستلم الشهادة يوم التخرج يجب ان ترى ذلك قبل ان يحدث وفقا لقانون الجذب فان الاحداث لا تنجذب حتى تراها دعني اعينك هنا في هدف من الاهداف وليكن الهدف نفسة الذي ذكرناه هنا من التخرج وليكن مثلا خيارك يوم التخرج . اوجد مكانا هادئا وامنا ،، ادخل في مرحلة استرخاء ( استعن بشريط استرخاء اذا شئت ) اذا لم تعرف كيف فقط استرخ وانت جالس او مستلق . تخيل انه يوم التخرج وانك من بين الجمهور المتخرج المنتظر لدورة تخيل الصورة بوضوح لاحظ الالوان واسمع الاصوات بوضوح واشتم رائحة الملابس او البخور في الصالة او ملابس التخرج تخيل ذلك بالتفصيل فكلما كان التفصيل ادق واقوي كلما كان تحقيق الهدف اوقع واقرب . تخيل بعدها نداء اسمك ثم قم واستلم الشهادة وسلم على العميد او رئيس الجامعة واسمع التصفيق او التهاني بوضوح . ثم انظر الي وجهك وانت قد استلمت الشهادة مبتسما انك حققت الهدف وتذكر يوم قرات هذه المقالة وجلست جلسة التخيل تلك . وانت في قمة التخيل قم بعمل حركة في يدك في الغالب لا تعملها ستذكرك في المستقبل بنفس الصورة والمشاعر اذا عملتها انتبه ان تعملها في قمة الشعور عند استلام الشهادة وليس في نهاية المنظر . الان ارجع بهدوء الى واقعك . من وقت لاخر ذكر نفسك بالمنظر والمشاعر بعمل نفس الحركة التي عملتها بيدك وذلك لتاكيد .البرمجة وتفعيل الجذب هذه الجلسة هي جلسة برمجه وجلسة تاكيد للجذب
(6) قم بعمل تمرين قانون الجذب :هناك عدة طرق اقترح عليك تمرين 21×14 يعني 21 مرة ضرب 14 يوما قم باختيار جملة تاكيدية لجذب الهدف في مثالنا السالف ستقوم باختيار (انا الان متخرج من الجامعة بعلوم الكمبيوتر ) يجب ان يكون الهدف في المضارع وليس المستقبل او الماضي . ولذا اقترح التاكيد عليه بـ ( الان) يجب ان يكون الهدف ايجابيا كما ذكرنا وليس فيه نفي مثل ( لا اريد ان اعيش بدون شهادة ) او ( لن اتكاسل في الحصول على الشهادة الجامعية ) ان الذي ستقوم به هو كتابه هذه الجملة الايجابية 21 مره تكتب بعد كل مرة منها ردة الفعل مثال :
(1) انا الان متخرج بشهادة علوم الكمبيوتر . - الحمد لله راح يصير .
(2) انا الان .. قد تكون ردة الفعل سلبية مثل ( لا اعتقد او ( مستحيل ) قد تكون محايدة مثل ( يارب ) او ( ان نشاء الله ) وقد يكون ايجابية مثل ( اكيد ) او ( راح يصير ) وقد تكون ليست في الموضوع مثل تاخرت علىزيارة والدتي لازم اتصل فيها ( او نسيت اذكر المسؤول في العمل بموضوع اتصال احدي الشركات فيه ) بغض النظر عن ردة الفعل فقط اكتب الموجود في ذهنك فور كتبة وقراءة الجملة افعل ذلك 21 مرة دون انقطاع اذا انقطعت من التمرين بسبب تحدثت الي احد او توقفك لاي سبب عدا التفكير فهذا يمكنك ان تكتبه اذا توقفت فابدا التمرين من الاول افعل ذلك كل يوم في أي وقت من اليوم لمده 14 يوما اذا نسيت ونمت نومة الليل ولم تفعل التمرين فابدا من جديد أي من يوم واحد افعل ذلك 14 يوما دون توقف ان انقطاع فقط مرة في اليوم . افعل هذا التمرين مرة واحدة فقط في السابق كنت اقول كررة لكن تبين لي ان ذلك يتنافي مع القناعة واليقين افعله مره واحده فقط 21 مره 14 يوما بالكامل . في السابق كنت اقول ايضا انه ليس من المهم اذا كنت تؤمن اولا تؤمن بفعالية التمرين والان اقول لا اذا كنت لا تؤمن بفعاليته فاتركه وافعل شيئا اخر تؤمن بفاعليته . لا تخبر احدا عن التمرين الخاص بك حتى تتم المهمة واستعن على قضاء حاجتك بالكتمان حتى لاتفقد حماسك ومصداقيتك
(7) ادع وتناس الموضوع :الان قم بالدعاء واذا كان الامر كبيرا بصلاة الحاجة ركعتين تقرا في الاولى الاخلاص وفي ا لثانيه الكافرون ثم ادع في سجودك ( سبحان الله العظيم ) رب العرش الكريم الحمد لله رب العالمين اسالك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والعصمة من كل ذنب والغنيمة من كل بر والسلامة من كل اثم لا تدع لي ذنبا الا غفرته ولا هما الا فرجته ولا حاجه هي لك رضى الا حققتها لي يا ارحم الراحمين ) ثم تقول ما تريد مثل ( حقق لي النجاح والشهادة في علوم الكمبيوتر ) بعد ذلك انس الموضوع وثق بانه سوف يتحقق فعلا انس الموضوع ان تفكيرك في تحقيقة بكثرة دليل التشكك لكن ليس هناك مانع من رؤية نجاحك فهذا فقط يجذب اقوى ويعزز البرمجه لا تتشكك ففي الحديث ( ادعوا الله وانتم موقنون بالاجابه )) ولا مانع من تكرير الدعاء اذا تشككت فان الله يحب الملحين في الدعاء .
(8) ضع خطه عمل :ان قانون الجذب مهمته فقط جذب الفرص نحوك لكن ليس من مهمته تحقيق ما تريد . انتبه لهذه النقطة الجوهرية ان كل مافعلته هو تاكيد جذب الفرصه لتحقيق ذلك لكن شيئا لم يحصل اذا لم وقبل ان تفعل أي شيء عليك اولا ان تخطط بطريقة صحيحة توفيرا للوقت وتحديدا للمسار وباختصار فان خطتك يجب ان تجيب على الاسئلة التالية :
-1 متى تريد تحقيق ما تريد ؟
-2 متي ستبدا بتحقيق ما تريد ؟
-3 هل ستشرك معك احدا ام ستقوم به وحدك ؟
-4 ما الذي تحتاجه لتحقيق ما تريد ؟
-5 متى تعرف انك حققت ما تريد ؟
-6 ما الذي يمكن ان تبدأ به فورا لتحقيق ما تريد ؟
اجب علىهذه الاسئلة واكتبها ولك اذا احببت ان ترسمها او تكبرها لتذكر نفسك بها .
(9) قم بعمل برنامج تنفيذ ومتابعة :الان لابد ان تقوم بتنفيذ المخطط تذكر كما قلنا ان قانون الجذب يجلب لك فقط الفرص لكن عليك ان تفعل شيئا لتحقيق ما تريد عندما كنت طالبا في الثانوية في بريطانيا ذلك والوقت كان الاعلام البريطاني . يهزأ من اليهود ووضعوا نكته مرا استفدت منها حكمه رغم اعتراضي الشخصي على اهانه أي احد بدينه كان هناك رجل يهودي متعبد يسال الله كل يوم ان يكسب ورقه اليانصيب واستمر على ذلك كل يوم لاكثر من سته شهور فجاءة صوت من السماء : الا تشتري الورقة اولا ) كثيرون يسالون لكنهم لا يقومون بادني عمل للحصول على ما يريدون هم يودون ان تمطر السماء حلولا ويحضرني ايضا قصة ان رجلا عابدا كان في احدي القرى فجاء ذات يوم فيضان غطى القرى القريب فجاءت الانذرات الي هذه القرية ان اخرجوا من القرية لان الفيضان قادم فخرج الناس سوى هذا الرجل فجاءت الشرطة يحذرون الناس وطلبوا منه الخروج لكنه ابي وقال : ان الله سوف يحميني فجاء الماء يسيل فجاءت السيارات الكبيرة وطلبوا منه الخروج لكنه قال ( ان الله سيحميني . وارتفع الماء وصعد هو الدور الثاني حتى جاءت فرق انقاذ بمراكب وطلبوا منه ان يركب معهم لكنه قال : ان الله سيحميني واعتلي الماء فصعد السطح وجاءت طائرة مروحيه تجوب المناطق بحثا عن ناجين طلبوا منه ان يتمسك بحبل من الطائة لكنه رفض وقال : ان الله سيحميني ) فاعتلي الماء حتى بلغ فمه فصاح : ( ياالله انقذني . احمني ) فجاءة صوت من السماء : الم نرسل الانذرات والسيارات والمراكب والطائرات كيف تريد ان ننقذك ؟ ) ان هذه القصة الميتافورية تحكي واقع كثيرين حتى لا تكن مثل هذا العابد او ذاك اليهودي قد بالتطبيق والانجاز للحصول على ماتريد ضع لنفسك برنامجا محكما دقيقا وضع له طريقة للمتابعه اذا لم تكن تعرف كيف فتعلم كيف تخطط وتتابع منجزاتك في الحياة .
(10) خطط لما بعد ذلك : ان الذكاء دائما ان تري ما في الافق ابدا في النهاية في ذهنك خطط مسبقا لما تريد بعد ذلك سل نفسك هذا السؤال : ( واذا حققت هذا الشيء فماذا يحققه لي ذلك حتى اكثر اهميه ) ثم اجب وبعد ان تجب سل نفسك السؤال نفسه مرة اخرى : واذا حققت هذا الشيء فماذا يحققه لي ذلك حتى اكثر اهمية ) ثم اعمل على تحقيق هذه الاجابات بطلب محدد وقمة رؤية وخطة محكمة .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هنا وانتهت النشرة على خيراتمنى من الله ان ينفعكم بها ، واشكر مركز الراشد على هذه النشرة الممتعه واولاً واخيراً اشكر الله انه وفقني لنقلها لكم ، ولا تنسوني من صالح دعائكم .
اخوكم / محمد

الخميس، 16 أبريل، 2009

قــلبي الـذي معـــك !

ما اصعب الفراق وما اصعب لحظاته ، وبالرغم من صعوبه الموقف الا انه هناك ما هو اصعب من الفراق انه ما بعد الفراق ، فعندما يفارقنا احد الاحبه فأنه يخلف ورائه فراغ فى احد جوانب حياتنا ، وعلى قدر قوه الترابط وقوة الصله بيننا وبين هذا الحبيب يكون الفراغ كبيراً او صغيراً .
فمنا من فقد صديق ومنا من فقد حبيب ومنا من فقد أب أو أم والكثير و الكثير من الاحباء الذين كتب الله علينا ان نفارقهم بأي وسيله من الوسائل ، وعلى اختلاف انواع ما فارقناهم من اشخاص الا اننا نتفق جميعاً انه هناك ثمة لحظات سعيده قد مررنا بها وقد عشناها معهم ولا يجب بأى حال من الاحوال ان ننساها بفقداننا لهم وانه من المفروض علينا انه اذا ذهب الشخص فأن الذكرى الطيبه تظل باقيه وعالقه فى الذهن مهما مر عليها من زمن .
وانا واحد من الناس ما زلت اتذكر لحظات حياتى الجميله عندما كنت صغيراً مع اصدقائى وما زلت اتذكر ايام الدراسه الجامعيه التي تركت لى اجمل الذكريات واكثر الاصدقاء حباً واخلاصاً وبالرغم من انقضاء الايام والليالي وذهاب الاشخاص الا اننى ما زلت اتذكرهم بكل خير وود .
ومن المعروف ان الانسان لا يتذكر اى شخص بخير الا اذا ترك له هذا الشخص ذكريات جميله تستحق ان تبقى وتذكر اما هذا الشخص اذا كان سيء الطباع و يسيء معامله الاخرين فأنه لا يترك الا ذكريات سيئه لا يقبل العقل او القلب تذكرها بل هى تذهب مع اصحابها فى طى النسيان .
ويبقى هنا السؤال الذى يجب ان يسأله كلاً لنفسه وهو اننا ما زلنا نتذكر الكثير والكثير من الأشخاص الذين تركوا لنا ذكريات جميله ورائعه وما زالوا يعيشون فى قلوبنا بروحهم بل انهم ذهبوا وقد اخذوا معهم جزء من قلبنا ما زال متعلق بهم والسؤال هنا هو هل نحن ايضاً نقيم علاقات طيبه مع الاخرين ونبذل لهم من الجهد ما يجعلهم يتذكروننا بذكرى طيبه عند فراقنا ؟
ام نحن من الذين يأتون ويذهبون بلا اى ذكرى ؟
ام نحن ممن يتركوا ورائهم ذكريات سيئه ؟
انه سؤال يستحق الاجابه كلاً مع نفسه واذا كانت الاجابه غير مرضيه فلنبدأ بتصحيح الأوضاع قبل ان يفوت الوقت فالطريق ليس طويل والعمر لا يدوم .
فهيا بنا اخوانى واخواتى فلنصلح العلاقات مع الاخرين وللنشر السعاده فى القلوب ولنرسم البسمه على الشفاه ولنعيش بالحب والتسامح حتى يتذكرنا كل من هو قريب منا بالخير، وصدق من قال (من حسن عمله دام ذكره ) .
وحتى يأتى ذلك اليوم الذى يتذكرك فيه احد أحبائك الذين فارقتهم ويتخيل صورتك امامه وهى شاخصه امام عينيه ويقول لك وقد نزلت من عينيه دمعه حب واشتياق ( حبيبي .... لقد مرت سنين وايام على فراقك ولكنى ما زلت اتذكرك بكل خير وصورتك لا تفارق عينى ، لقد فرقنا الدهر ورحلت عنى ولكنك لم ترحل وحدك فقد اخذت معك شيء عزيز على .. انه قلبــي .... قلبـي الـذى معـك )
اخوكم / محمد
فى الوقت الذى ترى فيه انك انسان فى هذا العالم ..هناك من يرى انك العالم بأسره .

الأحد، 12 أبريل، 2009

قـــوة الاعـتـقــاد

بسم الله الرحمن الرحيم
اخوانى واخواتى فى الله....منذ فتره كنت قد كتبت وحدثتكم عن قوه قانون التوقع ، والان قد حان الوقت لأحدثكم عن القوه التى من شأنها ان تغير من حياتكم للأفضل ألا وهي قـــوه الاعتقـــاد ، تلك القوه السحريه التى حان الوقت لأن تستغلها لصالحك ولتحقيق احلامك .
هل تتذكر يوماً اعتقدت فيه انك لن تستطيع تحقيق شيئ معين ، وبالفعل لم تتمكن منه وقلت للمحيطين بك ( ألم اقل لكم اننى لن استطيع ) .اذا حدث ذلك فلا تلوم قله امكانياتك او الظروف ولكن تأكد انك السبب في ذلك بسبب اعتقادك !!
والان اذا كنت تعتقد ان هذا الموضوع سوف يفيدك فأنصحك ان تكمل قراءته أما إذا كنت تعتقد غير ذلك فتأكد ان ما تعتقده هو ما سيحدث .
حسناً ما دمت تكمل القراءه فمعنى ذلك انك تعتقد وتؤمن بأهميه الموضوع وفائدته لك .
سوف ينقسم موضوعنا الي ثلاثه اقسام :
-ما هو الاعتقاد ؟
-ما هي مصادر الاعتقادات ؟
-كيف يمكنني تغيير اعتقاد سلبي وتحويله الي ايجابي ؟
للأسف كثيراً منا يتمسك بمعتقدات لا تكون فى صالحه بل على العكس فهي تلقي به فى دوامات الفشل والسبب انها معتقدات سلبيه تصنع بينه وبين تحقيق احلامه حائلاً قوياً بل سداً منيعاً ، ولكن ما هو الاعتقاد ؟
اولاً : ما هو الاعتقاد ؟
( هي توجهات لمفاهيم موجوده ومنظمه مسبقاً ترشح تواصلنا مع انفسنا بصوره دائمه ) انتوني روبنز- قدرات غير محدوده
وبعيداً عن المصطلحات العلميه وبكل بساطه اقول ان الاعتقاد هو الايمان ، فعندما تعتقد فى شيئ فأنك تؤمن به .
وفى علوم الشريعه هناك علم يسمى علم العقيده ( اي علم الايمان )وقد كتب جون ستيوارت ميــل قائلاً ( ان شخصاً يتمتع بالأيمان له قوه تعادل تسع وتسعون شخصاً لا يؤمنون )وقال ايضاً ( لو تعاملت مع الايمان بصوره فعاله ، فأن من الممكن ان يصبح الايمان اعتى قوه لخلق الخير فى حياتك )وهذه الاقوال هى صحيحه بنسبه مئه في المئه ، فلو نظرنا الي تاريخنا فسنجد ان الايمان والاعتقاد الايجابي قد حول العرب من رعاه وساكني الباديه الي اصحاب اكثر الثقافات انتشاراً في العالم .
وكم من انجازات تمت فى حياتنا بسبب ان اصحابها كانوا يؤمنون بقدراتهم ويمتلكون اعتقاد ايجابي عن انفسهم ، وكم من اشخاص ظلوا فى مؤخره الصفوف بسبب عدم ايمانهم بفدراتهم .
فأذا كنت تعتقد بأنك قادر على تحقيق احلامك فتأكد انك سوف تستطيع ذلك اما اذا كنت لا تؤمن بنفسك فلن تتقدم خطوه واحده ولو كان معك كل الدنيا تساعدك .
والامر ليس فيه خدعه او غموض ولكنه امر منطقى تماماً ولتوضيح مدى قوه الاعتقاد اقرأوا معي هذه القصه ( فى احد المدارس كان هناك شاب صغير ، وكان هذا الشاب نائماً فى حصه الرياضيات وغير منتبه تماماً لما يقال ، وبعد انتهاء الحصه استيقظ هذا الشاب على صوت جرس انتهاء اليوم الدراسي ، وقام وكتب المسألتين المكتوبتين على السبوره وهو يعتقد انهم الواجب المدرسي ، وعندما ذهب للمنزل ليحل الواجب اخذ يحاول ويحاول دون جدوى ، فقد كانت المسائل صعبه جداً عليه ولكنه مع الاصرار والاجتهاد طوال الاسبوع استطاع ان يحل واحده فقط ، وعندما ذهب للمدرس ليخبره بالحل ، كانت المفاجأه .......فقد اصيب المدرس بالذهول الشديد وذلك لأن المسألتان فى الاصل ليس لهما حل )
كيـــف استطاع هذا الفتى حل المسأله ؟
وهل لو كان يعرف ان هذه المسأله ليست لها حل هل كان سيحاول اصلاً فى حلها ؟
ان الاجابه تكمن فى قوه الاعتقاد ، فعندما اعتقد الشاب ان هذه هى فروض الواجب المدرسي ، استلزم هذا منه ان يحلهما مما بث فيه روح النشاط والاصرار على حلهما ، اما اذا كان يعلم مثل كل الباقين انهما بلا حل فأنه لن يقوم بأي مجهود او عمل لحلهما .
وهذا هو السر في قوه الاعتقاد فعندما نعتقد فى امكانياتنا لتحقيق النجاح فأننا نرسل برسائل ايجابيه للعقل تعمل على تحفيزنا وبث روح الامل والتفاؤل فى نفوسنا مما يكن له ابلغ الاثر فى تحريك سلوكنا نحو العمل والاجتهاد حتى يتحقق النجاح المنشود .
اما اذا اعتقدنا بفشلنا فعلى النقيض تماماً فأننا نبعث برسائل سلبيه للعقل تعمل على عدم تحريك سلوكنا نحو النجاح ولن يكون هناك دافع للعمل والاجتهاد وستكون النتيجه هى ما اعتقدنا .
ان الاعتقاد القوى يحرك الهمم ويكون بمثابه الدافع القوي لتحريك الفعل والسلوك .
والسؤال الان من اين تأتى هذه المعتقدات ؟
ثانياً : ما هي مصادر الاعتقاد ؟
ان للأعتقادات مصادر عديده ومن اهمها :
1-البيئه : ان الوسط المحيط بك له دور فعال فى تكوين معتقداتك فأن كان ما حولك هو النجاح والثراء فسوف يكون من الصعب ان تفكر فى الفشل او الفقر ، وعلى النقيض اذا نشأت فى بيئه لا تؤمن بالامل فسوف يكون اعتقادك كذلك ايضاً .
والبيئه المحيطه بك قد تكون ( الاب والام ) ( الاصدقاء ) ( الاقارب ) ( الشارع ) اسأل نفسك كم مره هممت بفعل عمل معين واعتقدت انك تستطيع عمله ولكن بسبب بعض كلمات المحيطين بك ادى ذلك الى عدم اكمالك لحلمك ؟
ان الحقيقه هى انهم لم يبطلوا نشاطك ولكنهم غيروا اعتقادك فى نفسك بأنك لا تستطيع فعل ذلك ، مما ادى الى اصابتك بنوع من الاحباط وفتور الهمه ادى ذلك الى ايقافك للعمل .وانظر الى الاب او الام عندما يشجعون ابنائهم بمثل ( انت عبقري ) ( انا متأكد من انك سوف تنجح ) ( انت متفوق فى مجال ....) كل هذه الكلمات يأخذها الطفل – وبالاخص اذا كانت من اناس يثق فيهم ولهم سيطره عليه – ويضعها فى عقله الباطن لتصبح اعتقاد ثم مع الوقت تصبح برمجه ثم تكيف عصبي حتى تصبح جزء من شخصيته .
ان البيئه المحيطه بنا يمكن ان تكون من اهم مولدات الاعتقاد ، ولكن لا تقلق اذا كانت بيئتك زرعت فيك اعتقاد سلبي فيمكنك تغييره بأبسط الطرق وهو ما سنعرفه قريباً .
2-الاحداث : الاحداث التى تمر بنا لا تمر مر الكرام ولكنها تساعد فى تكوين وخلق معتقداتنا الشخصيه فى الحياه .
3-المعرفه : المعرفه قوه ، وقد تأخذ المعرفه اشكال مثل ( قراءه الكتب / حضور الدورات والندوات / برامج التلفاز / .......) هل حدث ذات يوم انك كنت تمر بلحظات صعبه ولكنك بعد قراءتك لأحد سير العظماء وكيف انه استطاع تخطى التحديات والوصول للنجاح وشعرت انت انه يمكنك ايضاً ان تتخطى الصعاب التى تواجهك ؟
انا اعتقد ان كثيراً منا مر بمثل هذه الظروف ، فعندما تعرف عن شخص قد حقق نجاحاً معيناً فهذا يولد فيك اعتقاداً بأنك ايضاً تستطيع ان تفعله . وهذه هى قوه المعرفه فى خلق الاعتقاد .
4-التجارب السابقه :عندما يأتي لي احد الاشخاص شاكياً حاله وكيف انه يشعر بعدم القدره على العمل ، كل الذى افعله معه هو ان اجعله على تواصل مع تجاربه السابقه .عندما تشك فى قدراتك على تحقيق شيئ ما فما عليك الا ان تتذكر تجاربك السابقه الناجحه فى هذا الفعل وهذا سيولد لديك اعتقادا يقول ( طالما فعتها سابقاً فبأمكانى ان افعلها مره اخرى ) .اعلم ان تجاربك السابقه الناجحه هى افضل صديق لك لتدعيم اعتقاداتك فلا تجعلها حائلاً بينك وبين النجاح بل اجعلها سنداً لك فى اصعب الاوقات .
5-التخيــــل : المقصود بالتخيل هو خلق النتيجه التى تريد الحصول عليها فى المستقبل فى عقلك كما لو كانت حقيقه . والسر هنا هو ان العقل الباطن لا يفرق بين الخيال والواقع فهو يصدق على ما تصدق عليه وعلى هذا الاساس يبدأ فى تحريك سلوكك ، فمثلاً لو تخيلت نفسك سعيداً فأن العقل الباطن سيشعرك بمشاعر السعداء والبهجه .وهذا التخيل يكون بمثابه التجربه التى تعيشها مما سينتج عنه تدعيم اعتقادك .
وبعد معرفتنا لمصادر الاعتقاد حان الوق لتتعلم كيف تغير اعتقادك السلبي الى ايجابي.
ثالثاً :كيف يمكنني تغيير اعتقاد سلبي ؟
ركزوا معي في هذا التمرين فهم من اقوى التمارين لتغيير الاعتقاد ثم تغيير السلوك .
1-اولاً يجب ان تدرك ما هو الاعتقاد الذي تريد تغييره .
2-اكتب هذا الاعتقاد السلبي .
3-اكتب خمس مشكلات او اكثر يسببها لك هذا الاعتقاد .
4-تخيل نفسك بعد سنه من الان وكيف ان هذا الاعتقاد قد سبب لك الآلم .
5-تخيل نفسك بعد خمس سنوات وانت بنفس الاعتقاد وكيف ان هذا الاعتقاد قد سبب لك كل المعاناه والآلم.
6-تخيل نفسك بعد عشر سنوات وانت بنفس الاعتقاد السلبي وكيف ان هذا الاعتقاد قد سبب لك كل المعاناه والآلم فى حياتك وكيف سيكون شعورك .
7-تخيل نفسك بعد عشرون سنه من الان وانت بنفس الاعتقاد السلبي وكيف ان هذا الاعتقاد قد سلب منك كل ما تحب وجعل حياتك كتله من الضياع والفشل .
8-تأخد نفس عميق وتخرج الزفير ببطء ، ثم تحمد الله انك ما زلت قبل سنه من الان وقبل عشرون سنه ايضاً من الان .
9-اكتب الاعتقاد الايجابي الذي تريد زرعه فى نفسك .
10-اكتب خمس مكاسب او اكثر ستحصل عليه بتبنيك هذا الاعتقاد .
11-تخيل نفسك بعد عام من الان وكيف انك تشعر بالسعاده والسرور.
12-تخيل نفسك بعد خمس سنوات من الان وكيف سيكون حالك الي الافضل بعد هذا الاعتقاد الجديد .
13-تخيل نفسك بعد عشر سنوات وانت تشعر بالفخر بتغييرك لحياتك للأفض وانك كيف استطعت تحقيق النجاح .
14-تخيل نفسك بعد عشرون عاماً وانت تحكي لأبنائك واحفادك عن نجاحاتك فى الحياه وانك كيف استطعت تغيير اعتقاداتك السلبيه وتخيل مدى اعجابهم بك وبقدراتك الرائعه .
15-بعد التغيير ابدأ فى العمل وكن واثقاً فى اعتقادك الايجابي الذى تلقائياً سوف يؤدي الى تحريك سلوكك للأفضل ولتحقيق ما تريد .وقد يأتى تغيير الاعتقاد بسبب وقوع حادثه معينه هامه ، فمثلاً الانسان كان يعتقد انه لا يستطيع الطيران ولكن بعد تجربه الطيران الناجحه التى قام بها ( رايت ) تغير الاعتقاد لدى الملايين فى لحظه .
فى الختام اخوانى واخواتى اتمنى من الله ان اكون قدمت لكم ما يدعمكم ويساعدكم لبلوغ آمالكم ، واقول لكم ( آمنوا بقدراتكم واعتقدوا فى النجاح والامل واجعلوا من اعتقادكم وسيله للنجاح ولا تتبنوا اي اعتقاد سلبي عن النفس ، وتخلصوا من كل اعتقاد يقف بينكم وبين تحقيق النجاح )
اخوكم / محمد
ــــــــــــــــــــــــــ
( الانسان حسب ما يؤمن به )

الأحد، 5 أبريل، 2009

سـوف تراه عندما تؤمن بـه !

بسم الله الرحمن الرحيم
سوف اتكلم اليوم عن استراتيجيه فى غايه القوه والسهوله اتمنى من الله ان تستوعبوها جيداً وان تستخدموها فى حياتكم كلها .ان من اكثر الكتب التى حازت على اعجابي اثناء قراءتها وكان له بالغ الاثر فى تكوين شخصيتى وتغيير نظرتى للحياه هو كتاب ( سوف تراه عندما تؤمن به ) للكاتب والعالم النفسي وين دبليو داير، واليوم سوف اصحبكم فى جوله مع احد اشهر القوانين الكونيه وسوف استخدم عنوان الكتاب فى توضيح هذا القانون البسيط والعظيم الفائده وهذا القانون هو قانون ( الـــتــوقــــع ) .ان القوانين الكونيه هى قوانين وضعها الله سبحانه وتعالى لتسيير الكون وتسهيل امور الحياه ومن هذه القوانين ( قانون التكوين) ( قانون الرجوع ) (قانون الجذب ) (قانون العقل ) ( قانون السبب والنتيجه ) ( قانون التوقع ) واى انسان يستطيع فهم هذه القوانين واستخدامها لصالحه سوف ينجح بالتأكيد فى حياته ويحقق اعلى النتائج واحسنها على الاطلاق ، ولذلك قررت ان اتكلم معكم اليوم عن احد هذه القوانين الا وهو ( قانون التوقع )
(قــــــــانـــون الــتــوقـــــع )
ان قانون التوقع هو من اشهر القوانين الكونيه ونص هذا القانون هو : ( كل ما تتوقعه بثقه تامه سيحدث فى حياتك فعلاً ) ورغم بساطه القانون الا انه صحيح مئه فى المئه وهو قانون مجرب وسوف اروى لكم تجاربي مع هذا القانون الرائع بعد الشرح التفصيلي لهذا القانون ان شاء الله .
هل حدث ذات مره قبل الاختبارات النهائيه فى احد السنوات الدراسيه ان فكرت ان الاختبار سوف يكون صعباً وانك لن تستطيع الاجابه عليه بالرغم من مذاكرتك الجيده وبالفعل صدقت توقعاتك ؟ اذا حدث هذا فأعلم انك السبب فى هذا وان هذا هو قانون التوقع .
هل حدث ذات مره ان احد الابناء خرج للنزهه وحده وقد توقعت الام ان يأتى أليها ابنها وهو مصاب بسبب احد الحوادث وذاد قلق الام وخوفها وبعد مرور الوقت اتاها ابنها فعلاً وهو مصاب ؟ اذا حدث هذا فهذه الام بالتأكيد هى السبب وهذا هو قانون التوقع .
هل حدث ذات مره ان توقعتى ان تقابلي احدى الصديقات القدامى فى مكان ما وبالفعل فابلتيها وكنتى فى غايه السعاده والسرور ؟ اذا حدث هذا فأنتى السبب وهذا هو قانون التوقع .
ان الحقيقه هى ان قانون التوقع يفعل اكثر من هذا وعلى مقدار ما نتوقعه على مقدار ما نحصل عليه وقانون التوقع ببساطه يوضح لنا ان اى شيئ نتوقعه ويسيطر على تفكيرنا ونضع معه الاحاسيس والشعور اللازم فأننا نحصل عليه بالتأكيد ، وقد اكتشف العلماء ان العقل كالمغناطيس يجذب أليه كل ما يفكر فيه فأذا فكر الانسان بالفشل فأنه حتماً لن ينجح وسوف يجذب أليه عقله كل الصعوبات والعوائق التى تحيل بينه وبين النجاح وقديماً كان المبدئ السائد هو انه ( سوف تؤمن به عندما تراه ) اى ان ما يراه الانسان فهو بالتأكيد يؤمن به ويصدقه ولكن العلم الحديث اكتشف ان المبدئ والقانون الصحيح والجديد هو : ( سوف تراه عندما تؤمن به ) اى انه اى انسان يريد ان يرى اى شيئ ويعيشه فعليه اولاً ان يؤمن به وبوجوده وللعلم فهذا القانون ليس ببعيد عن شريعتنا الاسلاميه فنجد ان النبي صلى الله عليه وسلم يقول ( تفائلوا بالخير تجدوه ) اى ان اى انسان يتوقع الخير فهو بالتأكيد يجده ويعيش فيه وقال ايضاً الله سبحانه وتعالى فى الحديث القدسي ( انا عند ظن عبدي بي فليظن بى ما يشاء ) اى ان اى انسان يتوقع الخير او الشر فهو يتحقق له ويعيشه .
ومن تجاربي مع هذا القانون اننى عندما قرأت كتاب ( سحر العقل ) للكاتبه مارتا هيات وقرأت عن قدرات العقل الباطن واهميه التوقع الايجابي قررت ان اجرب هذا القانون وبالفعل كنت يومياً قبل النوم اتخيل حلمى واتخيل نفسي وانا مدرب للتنميه البشريه واقول فى نفسي اننى مدرباً ناجح للتنميه البشريه ـ حلمى ان اصبح من افضل مدربي التنميه البشريه ـ وظللت على هذا الوضع يومياً وبدأت اتوقع بأننى قريباً سوف تأتى لى فرصه للتدريب فى مجال التنميه البشريه وبعد فتره ليست بقصيره حدثت المفاجئه وقابلت احد الاصدقاء القدامى وطلب منى الانضمام أليه فى تكوين فريق للتنميه البشريه ليجوب انحاء الجمهوريه لنشر فكره ومجالات التنميه الذاتيه بين الشباب وجميع الناس وهنا اذادت توقعاتى بالخير وذادت ثقتى فى نفسي وفى هذا القانون وبدأت اتوقع اكثر واكثر وكانت المفاجئه الساره هى اننى اتتنى فرصتين رائعتين الاولى للعمل فى مركز للتنميه البشريه والثانيه للعمل فى مكتب للتدريب والتطوير الذاتى , وبهذا اصبحت اكثر يقيناً واكثر اقتناعاً بهذا القانون وسوف اظل استخدم هذا القانون وكل القوانين الكونيه التى خلقها الله لبلوغ اهدافى وتحقيق آمالى بالاضافه الى العمل والاجتهاد .وبعد شرحى لتجربتي مع قانون التوقع ونجاحه معى فأنى متأكد ان هناك المئات من القصص لكثير من الناس تدعم هذا القانون وتأكد مدى صحته .
وللعلم فأن العقل الباطن لا يريد الا اتجاه وزمن ومكان ليحقق لك ما تتوفعه فأذا توقعت انك سوف تفشل فى عملك الجديد فأنك بذلك قد اعطيت عقلك الاتجاه والزمن والمكان المناسب ليحقق لك ما تريده وبالفعل ستفشل واذا توقعت انك ستنجح فى عملك وسوف تحصل على ترقيه فى السنه الجديده ووضعت مع هذا الاعتقاد احاسيسك ومشاعرك الايجابيه فأنك بالتأكيد سوف تنجح وتحصل على الترقيه .ولذلك على كلاً منا ان يفكر التفكير الايجابي ويتوقع التوقعات التى تساعده على النجاح لا على الفشل ويجب علينا ان نفكر فى الانجازات القادمه لا على العوائق والصعوبات والمشكلات واذا فكرنا فى العوائق فلنفكر فيها على انها تحديات تزيد من شعله النجاح وليست مشاكل لتثيط الهمم وتذكروا قول الحكيم كونفوشيوس الذى قال (ما انت عليه الان هو نتيجه كل افكارك )ومن اليوم حتى نكون عمليون وحتى نستفيد من قانون التوقع علينا ان نفعل الخطوات التاليه :
- يجب ان نفكر بأيجابيه ونهجر الافكار السلبيه .
- نتوقع الخير ونضع مع التوقع مشاعرنا واحسيسنا القويه .
- قبل النوم نتوقع الخير والنجاح ونتخيله على شكل تصويري لأن العقل يستجيب للصور اكثر من الكلمات .
- عند الصباح نتوقع الخير ونتحدث مع انفسنا بطريقه ايجابيه وقويه .
-لا نسمح للأخرين بأن يؤثروا علينا بأفكارهم وتوقعاتهم السلبيه كمن يقول لك ( انك فاشل ) ( لن تنجح ) ( انت بليد العقل ) ويجب ان نثق فى انفسنا وقدراتنا .
فى النهايه اخوانى واخواتى اتمنى ان اكون قدمت لكم ولو فكره بسيطه عن هذا القانون الرائع وعن فكره القوانين الكونيه المختلفه وعلى كلاً منا ان يسعى فى استعمال هذه القوانين و ان يعلم انه ســوف يـــــــراه عـنــدمــا يــؤمــن بــه .
ــــــــــــــــــــــــ
نحن الان حيث احضرتـنا افكارنا
وسنكون غداً حيث تأخذنا افكارنا