الخميس، 13 أغسطس، 2009

( وعجلت أليك رب لترضى )



كل عام وانتم بخير
لا يمكن ان يكون هناك حدثاً جليلاً في الطريق إلينا ولا نتحدث عنة ولا نشير الي كيفية الاستفادة منه .
والحدث الجليل هو بالطبع كما تعلمون شهر رمضان المبارك .
وسوف نتحدث اليوم ان شاء الله عن كيفيه الاستفادة القصوى من هذا الشهر المبارك وكيف يكون لنا خير في الدنيا والآخرة وليس شراً والعياذ بالله .
وكيف نقوم بعمل برنامجاً يومياً لشهر رمضان لتحقيق الاستفادة قدر المستطاع منة.
وقبل كل ذلك سنتحدث سوياً عن لماذا رمضان هو شهر التغيير وهل به سر فعلاً يجعلة من الاشهر المباركة والاوقات المباركة والمعينة للتقدم ؟
هذا كلة سوف نتعرض لة في هذه الرحلة البسيطة حول شهر رمضان المبارك ان شاء الله .
فهيا بنا نتنسم نسمات الرحمة ونستشعر العبق الرباني الخالص في هذا الشهر .

أولاً : لماذا رمضان فرصة عظيمة للتغيير ؟

ان لله في الدهر – اي السنة – ايام ومواسم مباركة يضاعف الله بها الحسنات ويغفر بها السيئات ويجزل الله فيها العطاء مثل العشر الاوائل من ذي الحجة ويوم الجمعه ويوم عرفه و.......
ومن هذه الايام المباركة هو شهر رمضان .
وقد امرنا الرسول – صلى الله علية وسلم بالتعرض لهذه الايام المباركة وان ننهل من خيراتها .
قال صلى الله عليه و سلم : ( ألا إن لربكم في أيام دهركم لنفحات ، ألا فتعرضوا لها، فلعلها أن تصيب أحدكم فلا يشقى بعدها أبدا )
صدق رسول الله صلى الله علية وسلم .
الملاحظ هنا في الحديث ان الرسول قد شبة هذه الايام بأنها نفحات وكأنها منح وهدايا من الله سبحانة وتعالى وتشبيهها بالنفحات اي انها قليلة وتأتي على فترات ثم لا تلبث حتى تذهب مرة أخرى .
والفائز من يتعرض لها ويجعلها تلفحة ويتنسم بها فلا يشقى بأذن الله بعدها ابداً .
ومن منطلق هذا الحديث يتضح لنا ان رمضان يعتبر نفحة من نفحات الله سبحانة وتعالى وانة فرصة متميزة للتغيير وتحويل مسار الانسان الي ما يحبة الله ويرضاة .
فمن منا ليس صاحب ذنب ؟
ومن منا غني عن رحمة الله وعفوه ؟
ومن منا لا يحتاج ان يغفر الله له ذنوبه ؟
ومن منا لم يخطئ ابداً ؟
ان الحقيقة اننا جميعاً مخطئون ، واننا نحتاج هذه القوة التغيرية الهائلة لمحو ذنوبنا ومعاصينا والقرب من الله سبحانة وتعالى .
قال رسول الله صلى الله عليه : ( كل بني آدم خطاء , وخير الخطائين التوابون)
والان نعود للأسباب التى تجعل من رمضان فرصة طيبة وارض خصبة للتغيير :

1- انه الشهر الذي انزل الله فية هذه القوة التغيرية العظيمة ( القرآن الكريم )
{شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ}

2- فية ليلة العبادة فيها خيرعبادة 83 سنة
فعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال :
دخل رمضان فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إن هذا الشهر قد حضركم وفيه ليلة خير من ألف شهر من حرمها فقد حرم الخير كله ولا يحرم خيرها إلا محروم )
رواه ابن ماجة

3- من يأخذة بحقة تغفر لة الذنوب السابقة التى ارتكبها
عن ابي هريرة رضي الله عنة قال: قال رسول الله صلى الله علية وسلم( من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر لة ما تقدم من ذنبة)

4- الصيام هي العبادة الوحيدة التى لم يخصها الله بثواب ولكنة تركها لة سبحانة وتعالى
ويقول عليه الصلاة والسلام يقول الله عز وجل ( كل عمل بن آدم له الحسنة بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف إلا الصيام فانه لي و أنا أجزى به ترك شهوته وطعامه وشرابه من أجلى ) للصائم فرحتان فرحة عند فطره و فرحة عند لقاء ربه و لخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك الصيام جنة فإذا كان صوم يوم أحدكم فلا يرفث و لا يصخب فان سابه أحد أو قاتله فليقل إني صائم .

5- الصيام هو الشهر الوحيد الذي تتغير فيه كل العادات رأساً على عقب وتحل مكانها عادات اخرى ، فالإنسان الذي اعتاد الافطار صباحاً تجدة صائماً لم يذق طعم الماء او الطعام حتى المغرب، والشخص الذي اعتاد على العشاء مبكراً تجده يؤخر وجبة العشاء لأخر الليل – السحور - ، وفي هذا الامر افادة قصوى فالدارس منكم لعلم النفس سيعرف ان الانسان حتى تتكون عندة عادة علية ان يكرر الفعل لمدة من 14 يوم الي 21 يوم حتى يصبح هذا الفعل من العادات التى يقدر عليها الانسان ، وعندما يصوم الانسان عن الطعام فأنه يعتاد الصبر ، وعندما ينهى نفسة عن السباب والالفاظ السيئه فأنه يعتاد على حسن الخلق ، والانسان الذي يذهب لصلاه القيام فأنه يعتاد على الصلاة . وهكذا في كل العادات ، فرمضان فرصة متميزة لتغيير العادات وأستبدالها بعادات اخرى .

6- يسبقة شهر ترفع فية الاعمال – شهر شعبان – وكأن الله يود ان يخبرنا ان شهر رمضان هو بداية جديدة لكل الاوابين والتائبين والعائدين لطريقه سبحانه وتعالى – صفحة جديده - .

7- شهر تصفد فية الشياطين والمرده
عن ابي هريرة رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :( إذا كان أول ليلة من شهر رمضان , صُفّدت الشياطين ومردة الجنّ , وأغلقت أبواب النار , فلم يفتح منها باب , وفتحت أبواب الجنة فلم يغلق منها باب , وينادي منادٍ : يا باغي الخير أقبل , ويا باغي الشرِ أقصر . ولله عتقاء من النار وذلك كل ليلة ) رواه الترمذي وابن ماجه
وذلك حتى لا تكون لأي انسان فعالاً للمعاصي والذنوب حجة بأن شيطانه اقوى منة وهو الذي يغوية ويوقعة في المعاصي .
وتغلق ابواب النار وتفتح ابواب الجنة ويأتي الخير من كل مكان وكأنه سباق للخيرات .

8- الجو العام المحيط بالأنسان من صيام وقيام وقراءة قرآن ومسارعه في الخيرات يكون خير حافز لأي فرد بعمل الطاعات ، فحتى العصاة نجدهم في هذا الشهر ملازمين للمساجد ولصلاه القيام .

كل هذه الاسباب واكثر تجعل من شهر رمضان بيئه خصبة جداً للتغيير والتحول الي طاعة الله سبحانة وتعالى .
وبعد معرفة كل هذه الخيرات وجب علينا الان العمل بما علمنا ، فهيا بنا اخوانى واخواتى لنعد برنامجاً بسيطاً للأستفادة القصوى من شهر رمضان المعظم .

برنامج وافكار مقترحة لشهر رمضان :

اولاً : الشعار
يجب ان تكون لخطتنا ولبرنامجنا شعاراً وقد اخترت شعاري ان يكون من سورة طه وهو
{وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى }
ولا تنسوا ان تجعلوا شعارتكم محفزة للهمم .

ثانياً : الصلاة
يجب ان تكون في المسجد – للرجال – وفي البيت للنساء ولكن في اول الوقت ، ولا مانع للنساء ان يصلوا بعض الاوقات في المسجد ولكن البيت اولى .

ثالثاً : الصيام
يجب ان يكون صحيحاً ، فلا معنى لصيام عن الطعام والشراب والبصر مطلق للحرام واللسان يغتاب في الجميع و......
( رب صائم لم ينل من صيامة الا الجوع والعطش)

رابعاً : القرآن
يجب ان نحيي رمضان بقراءة القرآن ، وعلى الاقل نختم القرآن ولو لمرة واحده بقراءة متأنية وبفهم وتدبر ، وعلى الذين لا يجدون وقت ان يستغلوا الاوقات البينية مثل ( المواصلات – قبل اذان المغرب مباشرة – بعد صلاة الفجر - ...... )

خامساً : الدعوه الي الله
في هذا الشهر يكون العبد مهيأ لتقبل النصحيه والارشاد فيجب الا نبخل على اخواننا واخواتنا بهذه النصيحه حتى وان كانت صغيره فمن يدري فقد يهدي الله بنا رجلاً واحداً او امرآه واحده ويكونوا سبب في دخولنا الجنه
{وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ }

ومن بعض اشكال الدعوه الي الله :

1- ان نصطحب معنا اصدقاءنا وجيراننا لصلاة القيام .
2- الافطار المجمع وعمل جو من الالفة المحببة للنفوس .
3- الاجتماع في مقرأة لقراءة القرآن الكريم .
4- رسائل تذكير بفضل رمضان من الموبيلات لمن نعرفهم .
5- توزيع المطويات الاسلامية على الجيران والاصدقاء .

سادساً : اعمال البر
في هذا الشهر يكثر الخير ويحبب فية عمل الخير لأن الحسنات تتضاعف الي سبعمائه ضعف ، ومن بعض الافكار في اعمال البر :

1- طبق الخير : فكره طبق الخير هي فكره بسيطه ومعناها ان نقوم بأعداد طبق او اكثر من الطعام الذي نأكل منه ونقوم بأعطاءه لأسره فقيره او شخص فقيرليفطر عليه ، وهذا يعتبر من باب افطار الصائم ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( من فطر صائماً كان له مثل اجره غير انه لا ينقص من اجر الصائم شيء ) صدق رسول الله ، ويجب ان ينفق كلاً منا حسب امكانياته فمنا من يستطيع تقديم هذا الطبق كل يوم ومنا من يقدمه كل اسبوع ومنا من يقدمه مره او مرتان فقط خلال الشهر فلا يخجل اياً منا من قله امكانياته فقد يسبق القليل الكثير ولينفق كلاً مما يستطيع .

2- الافطار السريع : وهي فكره منتشره جداً عندنا فى جمهوريه مصر العربيه وهي عباره عن شخص يقف فى وسط الطريق قبل آذان المغرب بقليل ومعه كميه من التمر او العصير او حتى الماء وعند الاذان يقوم هذا الشخص بتوزيع ما معه على الماره فى الشارع حتى يكسب ثواب افطار الصائمين المتأخرين عن منازلهم ، ومن الممكن ان يحمل الواحد منا معه كمية قليله من التمر وعندما يتأخر عن الافطار يقوم بتوزيعها على الصائمين في وسائل المواصلات وفي الطريق وهو عائد لمنزله .

3- مائده الرحمن : وهي مكان يقوم بأنشائه اهل الخير ممن رزقهم الله من فضله واغناهم وفيه يتم تقديم الافطار للفقراء وكل من يمر من طريق هذه المائده

4- شنطه رمضان : وتحتوي هذه الشنطه على بعض مستلزمات الشهر من زيت وسكر وتمر وارز و...... ، ويتم توزيعها على الفقراء ذوي الحاجه حتى ندخل السرور على قلوبهم في هذا الشهر الكريم ، قال تعالى
{وَالَّذِينَ فِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ مَّعْلُومٌ * لِّلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ } صدق الله العظيم .

اخوانى في الله ان هذه الافكار وهذا البرنامج المقترح هو وسائل بسيطة لأغتنام رمضان واغتنام هذه النفحات الطيبة وهذه الاوقات المباركة ، وعلى كلاً منا ان يجتهد ويضيف او ينقص من هذه الافكار بما يتناسب معه قدراته وامكانياته المتاحه لدية .
وبعد هذا البرنامج المبسط اود ان اذكر لكم اسماء بعض المساجد الكبرى لصلاة القيام والتى جمعتها من اكثر من مصدر من شبكة الانترنت - جزى الله خيراً من كتبها - ، حيث يخيم على هذه المساجد الجو الروحاني الجميل والشعور الطيب .

بعض مساجد صلاه القيام – التراويح - في مصر :

*مسجد عمرو بن العاص (مصر القديمة - محطة مترو مارى جرجس)
- الشيخ محمد عبد الكريم والشيخ إسلام فكرى
.............
* مسجد بلال - شارع متفرع من شارع عباس العقاد بمدينة نصر
- الشيخ رضا
..............
* مسجد السلام بالحى العاشر بعد شركة انبى للبترول بمدينة نصر
- الشيخ ياسر سلامة
.............
* مسجد العزيز بالله بحدائق الزيتون
- الشيخ طارق إبراهيم
............
* مسجد آل رواس (السيدة زينب - جوار مستشفى الأطفال 57357)
- الشيخ خالد أبو شادي
............
* مسجد التوحيد (عابدين- قريب من قصر عابدين)
- الشيخ إيهاب
............
* مسجد التوحيد (غمرة- شارع أحمد حلمي فوق النفق)
- الشيخ ماجد فاروق
............
* مسجد الجلاء (رمسيس- بجوار مستشفى الهلال الأحمر)
- الشيخ عبد الخالق علي
............
* مسجد الهداية (الحلمية)
- الشيخ أحمد أسامة الترجمان
.............
* مسجد الشيخ أسامة عبد العظيم (حي الأمام الشافعي بالتونسي)
- الشيخ أسامة عبد العظيم (6 أجزاء يوميا.. وفي العشر الأواخر: 10 أجزاء)
............
* مسجد الاستقامة (ميدان الجيزة)
- الشيخ محمد سالم والشيخ أحمد سعيد
.............
* مسجد المحروسة (المهندسين - شارع أحمد عرابي أمام نادي التوفيقية)
- التراويح: الشيخ مالك شيبة والشيخ نادر
- التهجد: الشيخ أحمد شعير
............
* مسجد الصحابة (الدقي- شارع مصدق)
- الشيخ مجدي
...........
* مسجد التوحيد (دار السلام)
- الشيخ محمد سيد نصر
...........
* مسجد بلال بن رباح (مدينة نصر- شارع عباس العقاد)
- الشيخ رضا عبد المحسن
............
* مسجد رياض الصالحين (مدينة نصر- بجوار النادي الأهلي)
- الشيخ أسامة حامد
.............
* مسجد الرحمن (مساكن شيراتون - مصر الجديدة)
- الشيخ محمود أبو علم
.........
* مسجد الأرقم (مدينة نصر – متفرع من مكرم عبيد)
- الشيخ محمد عبد السميع رسلان
..........
* مسجد الفاروق (مساكن شيراتون- مصر الجديدة)
- الشيخ باسم محمد حسن
.........
* مسجد الصديق (مساكن شيراتون- مصر الجديدة)
- الشيخ أحمد سلامة
.........
* مسجد عمر بن الخطاب (شبرا)
- الشيخ محمد عبد الواحد
..........
* مسجد الإيمان والتقوى (المقطم- جوار بنزينة كالتكس بالقرب من أولاد رجب)
- الشيخ إبراهيم
..........
* مسجد حراء (المقطم)
- في التراويح: الشيخ عبد الرحمن
- في التهجد: الشيخ بدوى
...........
* مسجد الحصرى (محافظة 6 أكتوبر- بجوار الجامعة)
- الشيخ شعبان
..........
* مسجد عمر بن الخطاب (منطقة العرب- شارع جسر السويس خلف حديقة العرب)
- الشيخ عبد البديع أبو هاشم
...........
* مسجد الريان (المعادى- جوار نادي المعادي)
- الشيخ هاني
...........
* مسجد الهدى المحمدي (المعادي)
- الشيخ عماد بسيوني
...........
* مسجد أهل السنة والجماعة (المعادي)
- الشيخ أحمد رجب
.............
* مسجد عباد الرحمن (العمرانية- بقرب من مسجد التوحيد بشارع الأسد)
- الشيخ أحمد سعيد العمراني
............
* مسجد أبو العباس (أول فيصل)
- الشيخ عبد الحميد حافظ
...........
* مسجد المشارى (شارع الهرم)
- الشيخ محمد فاروق منسي
...........
* مسجد الهدى (العباسية - شارع الجيش)
- الشيخ محمد الدبيسى
...........
* مسجد سوق الخضار (العتبة- شارع محمد علي)
- الشيخ محمود سعد
...........
* مسجد الهداية (الحلمية الجديدة)
- الشيخ احمد
.............

هذه بعض من المساجد الكبيرة والمشهورة في القاهرة وعلى من يحب الاستذادة ان يبحث وينشر بين اخوانة حتى تعم الفائدة .
وقبل الختام احب ان ادلكم ايضاً على البرامج الرمضانية المفيدة والتى لها ابلغ الافادة في نفوسنا جميعاً وهي مذكورة بالتفصيل على مدونه اختنا GIGI في مدونتها جيجي والعالم – ان سمحت لي بنقل الرابط إليكم - وهي على هذا الرابط
http://gigiandworld.blogspot.com/2009/08/2009.html
جزاها الله خيراً على هذه الافادة المتميزة .
ختاماً اخوانى واخواتى ان شهر رمضان هو فرصة بكل المقاييس لنقلة كبيرة في حياتنا لتخليصها مما يملؤها من شوائب ومعاصي وذنوب الي الصفاء والنقاء واستقبال الرحمات ، ومن يدري لعله هذا هو آخر رمضان ألقاكم فية وربما يطول العمر او يقصر ، فهيا بنا نسارع في الخيرات ونمتثل لأمر الله سبحانة
{وَسَارِعُواْ إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ }
وليستعد كلاً منا للسباق
{سَابِقُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا كَعَرْضِ السَّمَاء وَالْأَرْضِ أُعِدَّتْ لِلَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ }
وليرفع كلاً منا صوته الي السماء مناديا ً بنبضات قلبة للحق سبحانة وتعالى رافعاً يدية بالابتهال وهو يقول
{وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى }
{وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى }


........................................

هناك 14 تعليقًا:

ومازلتُ أتعلم يقول...

جزاكم الله كل خير

موناليزا يقول...

يااه
ما اجمل قرب قدوم رمضان واننا كلنا كأخوة فى الله نذكر بعضنا البعض بأهمية وفضل هذا الشهر العظيم
اللهم بلغنا رمضان وأعنا على صيامه وقيامه
ربنا يكرمك وينفع بيك
ولا تنسانى من صالح دعائك

بسنت صلاح الدين يقول...

كل سنه وانت طيب و بألف خير و جزاك الله كل خير ان شاء الله

GiGi world يقول...

انا بجد شرف ليا انى انى اتحط فى بوست قيم زي ده
ربنا يعزك ويار بيارب كلنا يبقى شعارنا وعجلنا اليك ربنا لترضى
خلينا زي الايه
وعجلت اليك رب لترضى
بجد المدونين كسبواجدا بانسان مثل حضرتك
يارب اجعل اعمالنا جميعا خالصه لوجهك الكريم ولاتجعل لاحد منها شيئا ابدا ابدا ابدا

Tamer Alhosiny يقول...

عزيزي محمد

كل سنة وانت طيب
ورمضان كريم واتمني يا اخي ان نلتقي في رمضان ونفطر سويا هذا العام مثل كل عام
ربنا يجمع قلوبنا علي حبه ويتقبل منا صيام وقيام هذا الشهر الكريم

تحياتي
تامر الحسيني
انسان عاشق حر

♥ Am fOpa'D ♥ يقول...

حلوو لكن طوويل
بس مفيد جدا,,,
جزاك الله كل خير
ورمضان كريم

MOHAMMED ELBANNA يقول...

ومازلت اتعلم
جزاكي الله خيراً على المرور الطيب
تقبلي تحياتي
محمد البنا
طريق النجاح

MOHAMMED ELBANNA يقول...

موناليزا
اشكرك على مرورك الذي اسعدني
كل عام وانتى بخير
اصلح الله لكي احوالك
محمد البنا
طريق النجاح

MOHAMMED ELBANNA يقول...

بسنت صلاح الدين
كل سنه وانتى بخير
ربنا يبارك فيكي ويجازيكي خير
مشكوره على المرور الكريم
محمد البنا
طريق النجاح

MOHAMMED ELBANNA يقول...

gigi
ربنا يباركلك يارب كلك ذوق .
دة الشرف ليا انا يا فندم .
كل عام وانتى بخير حال .
وتقبل الله صالح دعائنا .
دمتى طيبة ولمدونتى زائرة
محمد البنا
طريق النجاح

MOHAMMED ELBANNA يقول...

اخي تامر الحسيني
سعيد جداً بزيارتك الكريمة .
وربنا يعود علينا الايام بخير .
وان شاء الله نجتمع قريباً .
محمد البنا
طريق النجاح

MOHAMMED ELBANNA يقول...

Am fOpa
اشكرك على مرورك الطيب .
تقبلي تحياتي كل عام وانتى بخير
محمد البنا
طريق النجاح

فى قلبى نور يقول...

جزاك الله كل خير

* اللهم صل على سيدنا محمد *

MOHAMMED ELBANNA يقول...

في قلبي نور
جزاكي الله خيراً على الرد ودوام المتابعه .
تقبلي تحياتي .
محمد البنا
طريق النجاح