الخميس، 18 يونيو، 2009

صفعات على وجة ملـحـد !


منذ فترة ليست بقصيرة وأثناء تصفحي في شبكة الانترنت ساقني الله لموقع احد الملحدين العرب .
هذا الملحد يدعي بعدم وجود إله وان النبي محمد ليس بنبي وانه قد ألف القرآن الكريم وانه – صلى الله علية وسلم – كان غارقاً في شهواته وملذاته وكان قاسي القلب وغليظ الخلق وكان يدعي الرحمه والتسامح وما الي غير ذلك من الاتهامات التى ما ان قرآتها حتى شعرت بغضب شديد من اسلوب هذا السفية الذي تجرأ على النبي الكريم صلى الله علية وسلم .
والذي ذاد الطين بله ان هذا الملحد يتطاول على الله سبحانه وتعالى ويدعي انه وهم في عقولنا نحن اصحاب الديانات وانه لا وجود للأنبياء وانما هي اوهام اختلقناها لتسيير امورنا وتنظيم معاملاتنا وحتى نشعر بالسيطرة على انفسنا .
وبرغم شناعه وجرم ما قاله الا اننى وجدت ان كثيراً من الاخوة المسلمون بدلاً من ان يحاوروة ويناظروه بالادله والبراهين الا انهم وجهوا له اشنع انواع السباب والالفاظ ، مما جعله يعتقد بضعف موقفنا وقله حيلتنا في الرد عل سخافاته .
ولذلك وجدت انه من منطلق الغيرة على الاسلام ونصرة الله ورسله ان ابدأ فى مناظرة ذلك الملحد المدعي على الله ورسله ، وذلك بالرد على اسئلته سؤال يتليه سؤال .
وبأذن الله سوف اقدم هذه المناظرات في شكل اجزاء متتابعه تحت عنوان ( صفعات على وجة ملحد )
والسؤال هنا : لماذا هي صفعات ؟
من قرأ كتاب د / مصطفى محمود ( حوار مع صديقي الملحد ) سيجد ان هذا الملحد فعلاً يستحق الحوار لأنه كان منطقي في حكمه على الاشياء ولا يتهكم او يسخر من الفكر المقابل ولا يسب ولا يلعن ولذلك فهو يستحق الجدال والحوار .
اما ملحدنا هذا فهو فعلاً سفيه فهو لا يتورع عن سب الله سبحانه وتعالى ويسخر من جميع الرسل والانبياء وخاصة النبي محمد صلى الله علية وسلم .
ولذلك فهو يستحق صفعات تأتى على وجه وهي اما ان توقظه من غفلته وتنبهه للحقيقه او تكون له بمثابه لطمه ترد له جزاءاً على استهزاءة وسخريته وتطاولة على الله ورسلة .
وسوف نبدأ اليوم ان شاء الله بالرد على هذا الملحد في اسئله حول الرسول محمد صلى الله علية وسلم ثم سيليها بعد ذلك رد على شبهاته حول القرآن ورسالات الرسل والملائكة والذات العليا لله سبحانه وتعالى .
وسوف لا نأخذ كل أسئلته ولكن اهمها واعمقها ولأن بعضها يعتبر من البلاهه والسذاجه التى لا تستحق الرد عليها.
أسأل الله سبحانه وتعالى ان يوفقنى في الرد على هذا الملحد وفي الزود والدفاع عن دينه ورسله .
{ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ }
بأسم الله الرحمن الرحيم نبدأ

السؤال الاول ( على لسان الملحد) :

دائما ما يتشدق علماء المسلمين برحمة الرسول محمد وتسامحه مع الناس ويسوقون في ذلك قصته الأسطورة مع جاره اليهودي الذي دأب على مضايقته ولكن الرسول برحمته البالغة معه استطاع إقناع ذلك اليهودي بالدخول للإسلام. بل أن الأمر قد وصل إلى محاولة إثبات
رحمته بالحيوانات والشجر وخلافه.عموما، فقراءتي الهادئة الغير متحيزة لتاريخ السيرة كشفت لي أن الحقيقة هي بعيدة كل البعد عمّا يقوله هؤلاء العلماء. فالكثير من الحوادث التاريخية تدل بوضوح شديد أن الرسول محمد كان يفتقد أدنى درجات الرحمة وخصوصا بعد هجرته الى يثرب فتعال نقرأ سويا:
أولا: كان محمد أبعد مايوصف عن رحمته بأعدائه أو معارضيه (الذين سماهم بالمنافقين) والأمثلة على ذلك كثيرة:
1- أم قرفة التي كانت عجوزا من بني فزارة الذين كانوا يعادون النبي عليه محمد فأرسل الرسول إليها زيد بن حارثة فربطها بحبل بين جملين ثم دفع الجملين كل في اتجاه حتى شق جسدها.

الصفعة الاولى :

اولا/ من هو راوي الحادثة:
هو محمد بن عمر بن واقد الواقدي الأسلمي ابو عبد الله المدني قاضي بغداد مولى عبد الله بن بريدة الأسلمي .
و هو شخص متهم بالكذب لدى علماء الحديث .
وقال أحمد عنه هو كذاب وقال يحيى حديث ضعيف .وقال أبو داود : أخبرني من سمع من علي بن المديني يقول روى الواقدي ثلاثين ألف حديث غريب وقال أبو بكر بن خيثمة سمعت يحيى بن معين يقول لا يكتب حديث الواقدي ، وقال علي بن المديني سمعت أحمد بن حنبل يقول الواقدي يركب الأسانيد .
وقال النسائي عنه انه ليس بثقة ، قال النسائي في " الضعفاء والمتروكين " المعروفون بالكذب على رسول الله هم الواقدي بالمدينة ومقاتل بخراسان ومحمد بن سعيد بالشام .
ولذلك فلا يصح لنا ان نأخذ بحديث عن شخص اتهمه كل رواة الاحاديث انه كذاب وغير اهل للثقه .
ولذلك فهذه الرواية هي ضعيفه جداً اذا لم تكن كاذبه وباطله من الاثاث ، ومعلوم في علم الحديث ان الراوي اذا بانت عليه امارات الكذب او اذا عرف بالكذب لا يتم الاخذ بروايته حتى وان كانت صحيحه ، فما بالك بشخص قيل عنه وتأكد الجميع من انة كذاب .
والقصة أوردها ابن كثير في البداية والنهاية مختصرة ولم يعلق عليها بشىء وذكرها ابن هشام في السيرة وكلاهما عن محمد ابن اسحق الذي لم يذكر سند الرواية ، فالحاصل ان الرواية لم تصح فلا يجوز الاحتجاج بها .

الصفعة الثانية :

ايها الملحد المدعي على اشرف الخلق روايات لم تصح عنه اقرأمعي الروايات التاليه والمشاهد القادمه واحكم بعد ذلك هل هو نبي الرحمه ام لا مع العلم ان كل هذه الروايات موثقه ومتفق عليها من كل الرواه وعلماء التاريخ.
1- أحد المشركين وكان يدعى غورث بن حارث واسمه كان شائعا في ايام الجاهلية في احد الايام رأى النبي المصطفى صلى الله عليه وسلم مستلقيا في ظل شجرة فوصل عنده حتى وقف فوق رأسه وشهر سيفه وقال له: من ينقذك مني يا محمد ؟ فأجابه النبي من فوره ( الله ) وقفز من مكانه, فأنزلقت قدم غورث وسقط السيف من يديه , فسارع النبي الى سيفه ورفعه بوجه غورث وقال له (الان من ينقذك مني) فأبدى ندمه على ما صدر منه سلفا وقال للنبي
( احسانك يا محمد )فتنحى النبي جانبا وعفا عنه.
فأسلم غورث على يديه الكريمتين, ثم عاد الى قومه وقال لهم: لقد عدت من عند افضل خلق الله!

2- عن أنس بن مالك رضي الله عنه : كان غلام يهودي يخدم النبي صلى الله عليه وسلم فمرض ، فأتاه النبي صلى الله عليه وسلم يعوده ، فقعد عند رأسه ، فقال له : أسلم . فنظر إلى أبيه وهو عنده ، فقال له : أطع أبا القاسم صلى الله عليه وسلم ، فأسلم ، فخرج النبي صلى الله عليه وسلم وهو يقول : الحمد لله الذي أنقذه من النار ) رواه البخاري .

3- وقد جاء في الصحيحين: (أن رجلاً جاء إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم، فأخذ ببرده – ردائة - وجذبه حتى أثرت حاشية البرد في عنقه عليه الصلاة والسلام، وقال: يا محمد ! أعطني من مال الله، فإنه ليس مالك ولا مال أبيك ولا مال أمك، فتبسم عليه الصلاة والسلام، وقال: يرحم الله أخي موسى، قد أوذي بأكثر من هذا فصبر)

4- روى البخاري ومسلم في صحيحيهما عن أنس - رضي الله عنه - قال: (كنت أمشي مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وعليه برد نجراني غليظ الحاشية، فأدركه أعرابي فجبذه بردائه جبذة شديدة، قال أنس: فنظرت إلى صفحة عنق النبي - صلى الله عليه وسلم - وقد أثَّرت بها حاشية الرداء من شدة جذبته ، ثم قال: يا محمد مر لي من مال الله الذي عندك، فالتفت إليه فضحك ثم أمر له بعطاء)

5- وكذلك لم يغضب صلى الله عليه وسلم حين توزيع الغنائم وقال له الأعرابى : اعطنى يامحمد فهو ليس مالك ولا مال أبيك ! فزاده صلى الله عليه وسلم وقال له : أرضيت يا أعرابى ؟ فقال : أعطنى يا محمد فهو ليس مالك ولا مال أبيك ! فزاده وقال : أرضيت يا أعرابى ؟ فكررها الأعرابى ثلاث مرات فزاده الرسول صلى الله عليه وسلم
وقال : أرضيت يا أعرابى ؟ فقال الأعرابى : أشهد أن هذه أخلاق الأنبياء .

6- بعد غزوة بدر استشار النبي - صلى الله عليه وسلم – وزراءه من الصحابة في أُسارى بدر؛ فأشار عليه أبو بكر - رضي الله عنه - أن يأخذ منهم فدية ؛ فهم بنو العم، والعفو عنهم أحسن، ولعل الله أن يهديهم إلى الإسلام، وقال عمر - رضي الله عنه -: "لا، والله ما أرى الذي رأى أبو بكر، ولكن أرى أن تمكننا فنضرب أعناقهم؛ فإن هؤلاء أئمة الكفر وصناديدها".فهوى النبي – صلى الله عليه وسلم - ما قال أبو بكر، ولم يهوَ ما قال عمر رحمة منه سبحانه وتعالى .

7- وهذا أبو عزيز بن عمير، أخو مصعب بن عمير، يحدثنا عما رأى، فيقول: "كنت في الأسرى يوم بدر، فقال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: (استوصوا بالأسارى خيراً) . وكنت في رهط من الأنصار حين أقبلوا بي من بدر؛ فكانوا إذا قدَّموا غداءهم وعشاءهم خصوني بالخبز وأكلوا التمر؛ لوصية رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إياهم بنا؛ ما تقع في يد رجل منهم كِسرة خبز إلا نفحني بها، قال: فأستحيي؛ فأردُّها على أحدهم؛ فيردها عليَّ ما يمسها".

الصفعة الثالثة :

اقرأ معى ايها الملحد الجاهل ماذا قال من هم على غير دين الاسلام في النبي الكريم وحتى لا تقول اننا نستشهد بمن هم كانوا مع النبي او كانوا بين يدية .
1-" أردت أن أعرف صفات الرجل الذي يملك بدون نزاع قلوب ملايين البشر.. لقد أصبحت مقتنعا كل الاقتناع أن السيف لم يكن الوسيلة التي من خلالها اكتسب الإسلام مكانته، بل كان ذلك من خلال بساطة الرسول مع دقته وصدقه في الوعود، وتفانيه وإخلاصه لأصدقائه وأتباعه، وشجاعته مع ثقته المطلقة في ربه وفي رسالته. هذه الصفات هي التي مهدت الطريق، وتخطت المصاعب وليس السيف. بعد انتهائي من قراءة الجزء الثاني من حياة الرسول وجدت نفسي أسفا لعدم وجود المزيد للتعرف أكثر على حياته العظيمة " غـاندي

2- " لا يمكن معرفة شخصية محمد بكل جوانبها. ولكن كل ما في استطاعتي أن أقدمه هو نبذة عن حياته من صور متتابعة جميلة. فهناك محمد النبي، ومحمد المحارب، ومحمد رجل الأعمال، ومحمد رجل السياسة، ومحمد الخطيب، ومحمد المصلح، ومحمد ملاذ اليتامى، وحامي العبيد، ومحمد محرر النساء، ومحمد القاضي، كل هذه الأدوار الرائعة في كل دروب الحياة الإنسانية تؤهله لأن يكون بطلا "
البروفسور رما كريشنا راو في كتابه (محمد النبي).

3-" إذا كانت الضوابط التي نقيس بها عبقرية الإنسان هي سمو الغاية والنتائج المذهلة لذلك رغم قلة الوسيلة، فمن ذا الذي يجرؤ أن يقارن أيا من عظماء التاريخ الحديث بالنبي محمد (صلى الله عليه وسلم) في عبقريته؟ فهؤلاء المشاهير قد صنعوا الأسلحة وسنوا القوانين وأقاموا الإمبراطوريات. فلم يجنوا إلا أمجادا بالية لم تلبث أن تحطمت بين ظهرانَيْهم. لكن هذا الرجل - محمدا صلى الله عليه وسلم - لم يقد الجيوش ويسن التشريعات ويقم الإمبراطوريات ويحكم الشعوب ويروض الحكام فقط، وإنما قاد الملايين من الناس فيما كان يعد ثلث العالم حينئذ. ليس هذا فقط، بل إنه قضى على الأنصاب والأزلام والأديان والأفكار والمعتقدات الباطلة.
لقد صبر النبي وتجلد حتى نال النصر (من الله) ، كان طموح النبي (صلى الله عليه وسلم) موجها بالكلية إلى هدف واحد، فلم يطمح إلى تكوين إمبراطورية أو ما إلى ذلك. حتى صلاة النبي الدائمة ومناجاته لربه ووفاته (صلى الله عليه وسلم) وانتصاره حتى بعد موته، كل ذلك لا يدل على الغش والخداع بل يدل على اليقين الصادق الذي أعطى النبي الطاقة والقوة لإرساء عقيدة ذات شقين: الإيمان بوحدانية الله، والإيمان بمخالفته تعالى للحوادث. فالشق الأول يبين صفة الله (ألا وهي الوحدانية)، بينما الآخر يوضح ما لا يتصف به الله تعالى (وهو المادية والمماثلة للحوادث). لتحقيق الأول كان لا بد من القضاء على الآلهة المدعاة من دون الله بالسيف، أما الثاني فقد تطلّب ترسيخ العقيدة بالكلمة (بالحكمة والموعظة الحسنة). هذا هو محمد (صلى الله عليه وسلم) الفيلسوف، الخطيب، النبي، المشرع، المحارب، قاهر الأهواء، مؤسس المذاهب الفكرية التي تدعو إلى عبادة حقة، بلا أنصاب ولا أزلام. هو المؤسس لعشرين إمبراطورية في الأرض، وإمبراطورية روحانية واحدة. هذا هو محمد (صلى الله عليه وسلم). بالنظر لكل مقاييس العظمة البشرية، أود أن أتساءل:
هل هناك من هو أعظم من النبي محمد (صلى الله عليه وسلم)؟
المفكر الفرنسي لامارتين مسيحي الديانه من كتاب "تاريخ تركيا"، باريس، 1854، الجزء الثاني، صفحة 276-277. )

4- "محمد نبي حقيقي بمعنى الكلمة ، ولا يمكننا بعد إنكار أن محمدا هو المرشد القائد إلى طريق النجاة".
عالم اللاهوت السويسري د.هانز كونج

5- "أعظم حدث في حياتي هو أنني درست حياة رسول الله محمد دراسة وافية ، وأدركت ما فيها من عظمة وخلود".
الشاعر والمفكر الفرنسي لامارتين

6-" بحثت في التاريخ عن مثل أعلى لهذا الإنسان ، فوجدته في النبي العربي محمد صلى الله عليه وسلم".
شاعر الألمان غوته

7- " أنا واحد من المبهورين بالنبي محمد الذي اختاره الله الواحد لتكون آخر الرسالات على يديه ، وليكون هو أيضا آخر الأنبياء".
ليوتولستوي – من اعمدة الادباء الروس

8- " إنما محمد شهاب قد أضاء العالم ، ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء".
توماس كارليل كاتب إسكتلندي

9- " قرأت حياة رسول الإسلام جيدا مرات ومرات ، فلم أجد فيها إلا الخلق كما ينبغي أن يكون ، وكم ذا تمنيت أن يكون الإسلام هو سبيل العالم · لقد درست محمدا باعتباره رجلا مدهشا ، فرأيته بعيدا عن مخاصمة المسيح ، بل يجب أن يدعى منقذ الإنسانية " .
جورج برنادشو

10 – "جدير بكل ذي عقل أن يعترف بنبوته وأنه رسول من السماء إلى الأرض".
كارل ماركس فيلسوف ألماني يهودي الديانه .

11- " إن محمدا أعظم عظماء العالم ، والدين الذي جاء به أكمل الأديان ".
فارس الخوري سياسي ومفكر مسيحي سوري
12- " كان محمد رئيساً للدولة وساهراً على حياة الشعب وحريته، وإن في شخصيته صفتين هما من أجلّ الصفات التي تحملها النفس البشرية، وهما العدالة والرحمة "
الفيلسوف الألماني سانت هيلر

13- " إذا ما حكمنا على العظمة بما كان للعظيم من أثر في الناس، قلنا إن محمداً (صلى الله عليه وسلم) كان من أعظم عظماء التاريخ . فلقد أخذ على نفسه أن يرفع المستوى الروحي والأخلاقي لشعب ألقت به في دياجير الهمجية حرارة الجو وجدب الصحراء، وقد نجح في تحقيق هذا الغرض نجاحاً لم يدانه فيه أي مصلح آخر في التاريخ كله "
المؤلف الأميركي ول ديورانت

14-
مَا إنْ رَأَيْتُ وَلاَ سَمِعْتُ بِمِثْلِهِ فِي النَّاسِ كُلِّــهِم بِمِثْلِ مُحَمّـــَدِ
أَوْفَى وَأَعْطَى لِلْجَزِيلِ إذَا اجْتُدِي ومَتَى تَشَأْ خْبِرْكَ عَمَّا فِي غَدِ
إذَا الْكَتِيبَةُ عَـــــرَّدَتْ أَنْيَابَهَا بِالسَّمْهَرِيِّ وضَــــرْبِ كـــُلِّ مُهَنَّدِ
فَكَأَنَّهُ لَيْـــثٌ عَلَى أَشْبَالِهِ وَســــْطَ الْهَبَاءَةِِ خَادِر ٌفِــي مَرْصَـــدِ
مالك بن عوف زعيم هوزان بعدما انتصر عليهم رسول الله في غزوة حنين وعفا عن الاسرى .

الصفعة الرابعة :

إليك ايها الملحد هذه الصفعة الموجعة والتى ستجعلك تفكر فيما تقول وهي شهادة لأحد الملحدين العرب والذي ادخل نظريه داروين للعرب وهو الشاعر والفيلسوف اللبناني شبلي شميّل، وهو كان فيما قبل نصرانياً كاثوليكياً ثم صار ملحداً لا يؤمن بأي دين من الأديان، ولكن مع ذلك كيف يعترف بقدر النبي صلى الله عليه وسلّم، فعندما كان يقرأ في مجلة (المنار) صفحات يخصصها صاحب المنار لمناقب النبي صلى الله عليه وسلّم كتب إليه رسالة مختصرة وبعدها أبيات، يقول في رسالته:إلى غزالي عصره السيد محمد رشيد رضا صاحب مجلة المنار:أنت تنظر إلى محمد كنبي وتجعله عظيما، وأنا أنظر إليه كرجل وأجعله أعظم.ونحن وإن كان في الاعتقاد الديني أو المبدأ الديني على طرفي نقيض فإننا يجمع بيننا العقل الواسع والإخلاص في القول وذلك أوثق لعرى المودة بيننا. ثم قال (الحق أولى أن يقال)، وتحت هذا العنوان كتب هذه الأبيات:
دع من محمد في سدى قرآنه *** ما قد نحاه للحمة الغايات
إني وإن أك قد كفرت بدينه *** هل اكفرن بمحكم الآيات
أو ما حوت في ناصع الألفاظ من *** حكم روادع للهوى وعظات
وشرائع لو أنهم عقلوا بها **** ما قيّدوا العمران بالعادات
نعم المدبر والحكيم وإنه *** رب الفصاحة مصطفى الكلمات
رجل الحجا رجل السياسة والدها *** بطل حليف النصر في الغارات
ببلاغة القرآن قد غلب النهى *** وبسيفه أنحى على الهامات
من دونه الأبطال في كل الورى *** من سابق أو حاضر أو آتي

فيا ايها الملحد هل بعد كل هذه الشهادات ما زلت تشكك في النبي الكريم محمد صلى الله علية وسلم .

شهد الآنام بفضلة حتى العــدا
والفضل ما شهدت به الاعداء

الى اللقاء اخوانى واخواتى في الله مع مناظرات اخرى وقويه مع ذلك الملحد .
{يُرِيدُونَ لِيُطْفِؤُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ }
صدق الله العظيم

هناك 20 تعليقًا:

Rooma Qandil يقول...

تقريبا ده اول تعليق

حجزته وهقرء بس ظبط الخط عشان اعرف اقرء
:)


منتظرة

موناليزا يقول...

بارك الله فيك
تعرضت لهذا الموقف ونتج عنه هذا الموضوع
http://monaliza110.blogspot.com/2008/03/blog-post_21.html
ادعوك لقرائته
حفاً لكل منا اسلوبه وطريقته ولكن النهاية فى الاخر واحدة فنحن نريد نصر الله
بالتوفيق دائما

حياتى نغم يقول...

السلام عليكم / جزاكم الله عن كل المسلمين كل خير وبارك الله فيكم .
واللهم صلى وسلم وبارك على خير البشر .

GiGi worled يقول...

انا بس هعلق على حاه وهكمل قراءته بعد كده
اول اهو ولا بيفهم ولابتاع
كنت لسهبقرا كتاب للدكتور القرضاوى المهم سبحان الله كان على العقيده
ببساطه حاجات كتير زي ازاى الشمس بتطلع الحاجت العاديه
اذا انا بختلف على ان الملحد ده مفكر او بيستخدم عقله
الحاجه التانيه انا رايي ان معظم اللى بيقول كده هو عارف انه غلط لكن عايز يجر حد معاه من ضعاف النفوس من الشباب اللى بيضحك عليه لانه مش عارف دينه كويس
لكن اللى بيكتب الهراء ده لايمكن التعاطف معاه
لى تعليق تانى باذن الله

بسنت صلاح الدين يقول...

جزاك الله كل خير و اعانك الله فى سبيل اعلاء كلمته و احترام مقدساته،للأسف تقوى شوكه هولاء الملحدين المشككين بالأحاديث الضعيفه و يستشهدوا بكل ماهو شاذ ودخيل على الدين
ربنا معاك و يوفقك و يكرمك لتسخير قلمك للدفاع عن خير خلق الله

فى قلبى نور يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخى محمد البنا جزاك الله خيرا كثيرا

* اللهم صل على سيدنا محمد *

(Joudy) يقول...

بصراحة جميل جدا يا محمد جزاك الله كل خير أنا طبعا مش بعلق لأنى مش بلحق الوقت ضيق جدا بس لما قرأت الموضوع قولت لازم أعلق بس انت بسم الله ما شاء الله قدرت انك ترد بشكل جدى وأكيد الناس اللى بتستخدم السباب والشتائم للرد على الملحدين بصراحة مش فاهمين انهم كده بيعطوه فرصة انه يزيد من سبه فى دينا ورسولنا الكريم بل وأكثر أن يتطاول على الله جل وعلى ......

بالنسبة للخط ياريت تصغره أنا فاهمة ان الحماسة أخدتك والغيرة فكبرت الخط علشان يكون أوضح بس تكبيره دخل الكلمات فى بعضها وصعب على البعض قراءة البوست بس أنا اتصرفت وقرأته كله وعجبنى جدا بكل الاستشهادات سواء من علماء الدين أو أشهر الناس فى التاريخ زى غاندى وغيره حتى اضطلاعك على الأشياء الخاصة بالموضوع ده ومنها الموضوع اللى صدر فى المنار بجد جزاك الله كل خير وجعله فى ميزان حسناتك

تقبل تحياتى

ربنا يرضى عنك

MOHAMMED ELBANNA يقول...

Rooma
اشكر لكي مرورك وفي انتظار تعليقك وانا صراحة لا اعرف ما هي مشكلة الخط فهو واضح جداً عندي في الجهاز وعند كثيراً من الاعضاء !!!
ولكنى سأحاول ان اعيد حجمة مره اخرى .
جزيتي خيراً .
محمـد البنا
طريق النجاح

MOHAMMED ELBANNA يقول...

موناليزا
جزاكي الله خيراً على ردك الطيب وعلى حبك لنصرة دينك .
لقد قرأت موضوعك وهو متميز وافكارة متميزة .
وفقك الله لما يحبة ويرضاه.
محمــد البنا
طريق النجاح

MOHAMMED ELBANNA يقول...

حياتي نغم
اشكرك لزيارتك الطيبة .
واتمنى ان تتكرر .
دمتى طيبة ولمدونتي زائرة .
محمــد البنا
طريق النجاح

MOHAMMED ELBANNA يقول...

GIGI
اولاً نورتيني مرة اخرى .
ثانياً انا متفق معاكي ان الادله المادية على وجود الله هي كثيرة وواضحة وضوح الشمس ولكن كثيراً من الجاحدين ضعاف النفوس ينكرونها ويقللون من شأنها لتضليل ضعاف الفكر ومضطربي العقيدة ، ونحن من دورنا ان ندافع عن ديننا وان نرسخ العقيده فى نفو س الاخرين .
تقبلي تحياتي .وفي انتظار تعليقك الثاني .
محمـد البنا
طريق النجاح

MOHAMMED ELBANNA يقول...

بسنت صلاح الدين
نصيره النساء شرفتني زيارتك .
جزيتي خيراً على ردك الطيب والجميل .
بارك الله فيكي ونورتينى .
دمتى طيبة ولمدونتي زائرة .
محمــد البنا
طريق النجاح

MOHAMMED ELBANNA يقول...

في قلبي نور
مرحباً بكي .
اشكرك على متابعتك الدائمة وعلى ردودك السخية .
دمتى طيبة ولمدونتى زائرة .
محمــد البنا
طريق النجاح

MOHAMMED ELBANNA يقول...

joudy
اولاً نورتيني واسعدتني زيارتك .
ثانياً انا شاكر ليكي جداً مرورك وردك الطيب بالرغم من انشغالك في الامتحانات ، ربنا يقويكي وتنجحي وتتفوقي كمان .
ثالثاً بالنسبة للخط انا لا اعرف ماهى سبب المشكله ولكن هذا الحجم هو ما استخدمة دائماً في الكتابة ولم اقوم بتكبيرة عن هذا .
ولربما كانت المشكله فى النظام نفسه والدليل على هذا ان كثيراً من الاخوة لم يجدوا مشكله فى القراءة ، وانا ايضاً يظهر عندى الخط بوضوح !!!
عموماً لقد قمت بأعاده صياغه حجم الخط لعل المشكله تزول .
جزاكي الله خيراً على دوام المتابعه وعلى ردودك الطيبه .
محمــد البنا
طريق النجاح

ومازلتُ أتعلم يقول...

ربنا يجازيك خير ياأستاذ محمد

بجد كتاب "حوار مع صديقى الملحد" رائع

وربنا يهدى الجميع


جزاكم الله خيراً مرة كمان وليا عودة للبوست ده تانى أقراه على مهلى وفى روقان
شكراً ليك

رؤية يقول...

اكرمك الله
اهم ما يحتاج اليه هو الاسلوب الهاددىء والنظرة الموضوعيه
اتابع معك بشغف

تحياتى لك

MOHAMMED ELBANNA يقول...

ومازلت اتعلم
كيف الاحوال؟
جزاكي الله خيراً على مرورك الطيب .
في انتظارك .
محمـد البنا
طريق النجاح

MOHAMMED ELBANNA يقول...

رؤية
اشكرك على زيارتك الطيبة .
جزاكي الله خير على حسن التواصل .
سعيد بالمتابعه .
محمــد البنا
طريق النجاح

انت تسال والكمبيوتر يجيب يقول...

دعوه لك ولزوار مدونتك

سعداءبالمرور هنا وندعوك للأشتراك فى برنامجنا الأذاعى من الأذاعه الرئيسيه لمصر اى أذاعة البرنامج العام ويذاع يومياالتاسعه وعشر دقائق صباحا عدا الجمعه.


المدونه
http://netonradio.blogspot.com
الموقع
http://stop.to/cairo

تحاتنا وامنياتنا لك بالتوفيق

MOHAMMED ELBANNA يقول...

انت تسأل والكمبيوتر يجيب
سعدت بمروركم ، بارك الله فيكم وفي عملكم .
تقبلوا تحياتي .
محمـد البنا
طريق النجاح