الثلاثاء، 18 مارس 2014

لغز الاختفاء بداية من (ديفيد لانج) حتى (الطائرات) .. اين ذهبوا ؟!!






الزمان - 23سبتمبر 1880 
المكان - مدينة جولتن في الولايات المتحدة

كان المزارع (ديفيد لانج) يعمل في حديقة منزله منزله فيما كانت زوجته إيمي 
بقربه تحيك قميصاً من الصوف، وأمامهما كان يلعب طفلاهما جاري (8سنوات) وسارة (11عاما) مع مربيتهما السمراء صوفي.وفي هذه الأثناء حضر لزيارتهما صديقهما قاضي البلدة السيد أوغست بويك ومعه رجل يود شراء المزرعة، وحين اقترب القاضي توقف الجميع واتجهوا بأنظارهم إليه - بمن فيهم الطفلان اللذان تعودا على هداياه المفاجأة لهم والحلوى، الظاهرة الغريبة حدثت أثناء سير المزارع (ديفيد لانج) باتجاه القاضي أوغست حيث اختفى المزارع فجأة - وبدون أي سبب - أمام أنظار زوجته وطفليه وخادمته وقاضي البلدة ومرافقه !!! وبسرعة هرع القاضي و زوجه (ديفيد لانج) إلى مكان اختفائه - حيث ظن الجميع أنه سقط في حفرة ما - غير أن الأرض في موقع الاختفاء كانت صلبة ولم تتضمن حفراً أو شقوقاً من أي نوع، وفيما انهارت الزوجة وبدأ الطفلان في البكاء رسم القاضي دائرة حول منطقة الاختفاء وعاد لإبلاغ الشرطة وإحضار بعض الرجال !!!
وبعد بحث طويل لأيام وليالي واسابيع في المنطقة المحيطة بالمنزل لم يتم العثور على المزارع !! فأين ذهب (ديفيد لانج) ؟!!

ربما تعتقد ان ما قرأته منذ قليل هو فيلم خيال علمي لمؤلف بارع، ولكن الحقيقة انها قصة حقيقية وتم نشرها في اكثر من كتاب ونشرة دورية

والذي يدلل على صدق الرواية هو حالات اختفاء مشابهة لبشر، طائرات، سيارات، جُزر، واشياء كثيرة، ولا ننسى لغز (مثلث برمودا) الذي اختفت عشرات الطائرات والسفن بالقرب منه دون وجود تفسير طبيعي لهذه الحالات

وبتزايد حالات الاختفاء تتزايد الاصوات المفسرة للظاهرة
فالروحانيين يفسرونها بأنها اعمال قوى خارقة وأختطاف من الجن
وبعض العلماء الماديين يكذبون هذه الحالات ويرونها تزييف
والبعض يؤكدها ويرى انها تدخل تحت الامور الخارجة عن الطبيعة
وبعض علماء الفيزياء يتجهون ان كل من اختفى وقع في (البُعد الرابع) !!!

ويتم تدعيم هذه الفرضية بنظريات للعالم الفذ ينشتاين) وحديثة عن البُعد الرابع (الزمن)، وتتجه بعض النظريات انه هناك في الكون بوابات زمنية تنفتح متى واين، لا يعرف احد ولكنها تنفتح لتجذب من حولها مسببه اختفاءه !!

هل هو درب من الجنون ؟ هل هي حقائق لا نعلمها عن الكون ؟!
لا يهم الاجابة الان، ولكن المهم انه فعلاً على مر التاريخ حدثت مئات حوادث الاختفاء بطريقة غريبة ولا تفسير لها حتى الان !! ومن هذه النماذج على حالات الاختفاء العجيب: الدبلوماسي بنيامين باثرست - الطالبة باولا ويلدن - السيد اوين بارفيت - الرحلة 19 - السفينة إلين أوستين
ويبقى السـؤال ... اين ذهبــوا ؟!!

محمد البنا
 18 مارس 2014
 

هناك تعليقان (2):

Sameh Saeed Mohammad يقول...

مقالة جميلة ومنمقة ، تحياتي يا باشا ، مجهود ممتاز :)

سلوى يقول...

فعلا اسئله محيرة
سبحان الخالق