السبت، 20 أكتوبر، 2012

عيناكِ حقًّا ساحرةْ



                                              عيناكِ  

                                       عيناكِ حقًّا ساحرةْ              
                         زَوجا طيورٍ نادرةْ
                        وَهجُ الصفاءِ يَلوحُ دومًا فيهِما
                         مثلَ السماءْ ..
                        بعدَ الليالي المُمطِرةْ
                       عيناكِ تبدو كالعواصمِ
                        أو كَليلِ القاهرةْ
                        نورُ التَّألقِ والأنوثةِ فيهما
                          طاغٍ ، وباغٍ ..
                       آهِ يا متجبِّرةْ
                         أنا قد درستُ ظواهرَ الكونِ العجيبةْ
                        فوجدتُ في عينيكِ أعظمَ ظاهرةْ
                        الليلُ يَسبحُ فيهما وسطَ النهارْ
                         كي يصنعا في الكونِ أروعَ دائرةْ
                         كي يبقيا وحيًا جميلاً للقلوبِ الشاعرةْ
                      يا ساحرةْ

                    الشاعر / عبد العزيز جــويدة

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

طيب انت فين ولية الغاياب دة كلة
الم يحن الوقت للرجوع ؟
انثى