الأربعاء، 22 يوليو، 2009

خـيـانـة أمـــــــــــة


تابعنا جميعاً الخبر المزلزل الذي تناقلته وكالات الانباء العالمية والعربية عن وثيقه لمحضر اجتماع جمع كلاً من محمود عباس أبو مازن ومحمد دحلان والمجرم شارون وذلك للأتفاق على القضاء على المقاومة وكل ما يمثلها وعلى رأسها الراحل ياسر عرفات والشهيد عبد العزيز الرنتيسي وبعضاً من رموز المقاومة الفلسطينيه .
وحتى لا أطيل عليكم سأعرض عليكم نص الوثيقة كما عرضها فاروق القدومي أمين سراللجنة المركزيه العليا لحركة التحرير الفلسطينية ( فتح ) وبعدها سنعلق عليها ان شاء الله .
نص وثيقة اجتماع ابو مازن ودحلان مع ارييل شارون رئيس الوزراء الاسبق لأسرائيل بحضور الوفد الامريكي .
شارون : كنت مصراً على هذا الإجتماع قبل القمة حتى نستكمل كل الأمور الأمنية، ونضع النقاط على الحروف، لكي لا نواجه التباسات وتأويلات في المستقبل.
دحلان : لو لم تطلبوا هذا الاجتماع لطلبته أنا.
شارون : بداية يجب العمل على قتل كل القادة العسكريين والسياسيين لـ (حماس) والجهاد وكتائب الأقصى والجبهة الشعبية حتى نحدث حالة من الفوضى في صفوفهم تمكنكم من الإنقضاض عليهم بسهولة.
أبو مازن : بهذه الطريقة حتما سنفشل، ولن نتمكن من القضاء عليهم أو مواجهتهم.
شارون : اذا ما هو مخططكم..؟؟؟
دحلان : قلنا لكم مخططنا وابلغناكم إياه، وللأميركان مكتوبا. يجب أولا أن نكون هناك فترة هدوء حتى نتمكن خلالها من اكمال اطباقنا على كل الأجهزة الأمنية وكل المؤسسات.
شارون : ما دام عرفات قابع لكم في المقاطعة في رام الله فإنكم ستفشلون حتما. فهذا الثعلب سيفاجئكم مثلما فعل معكم سابقا، لأنه يعرف كل ما تنوون عمله، وسيعمل على افشالكم واعاقتكم حتما. وقد كان يجاهر مثلما كان يقول الشارع عنكم أنه يستخدمكم للمرحلة القذرة.
دحلان : سنرى من يستغل الآخر.
شارون : يجب أن تكون الخطوة الأولى هي قتل عرفات مسموما، فأنا لا أريد ابعاده إلا اذا كان هناك ضمانات من الدولة المعنية أن تضعه في الإقامة الجبرية، وإلا فإن عرفات سيعود ليعيش في الطائرة.
أبو مازن : إن مات عرفات قبل أن نتمكن من السيطرة على الأرض، وعلى كل المؤسسات، وعلى حركة ( فتح )، وكتائب الأقصى، فإننا قد نواجه مصاعب كبيرة.
شارون : على العكس تماما، فلن تسيطروا على شىء وعرفات حي.
أبو مازن : الخطة أن نمرر كل شيء من خلال عرفات، وهذا أنجح لنا ولكم. وفي مرحلة الإصطدام مع التنظيمات الفلسطينية، وتصفية قادتها، وكوادرها، فإن هذه الأمور سيتحمل تبعاتها عرفات نفسه. ولن يقول للناس إن هذا فعل أبو مازن، بل فعل رئيس السلطة. فأنا أعرف عرفات جيدا. لن يقبل أن يكون على الهامش، بل يجب أن يكون هو القائد، وإن فقد كل الخيارات، ولم يكن امامه إلا الحرب الأهلية، فإنه أيضا يحبذ أن يكون القائد.
شارون : كنتم تقولون قبل كامب ديفيد أن عرفات آخر من يعلم وتفاجأ باراك وكلينتون وتينت بأنه حر بمن يضم، ويبدو أنكم لا تتعلموا من الماضي.
دحلان : نحن الآن قمنا بتشكيل جهاز خليط من الشرطة والأمن الوقائي، وتجاوز عدده 1800 شخص. وهذا الخليط حتى نتمكن من استيعاب من تم تزكيته من قبلكم على أساس أن كل طرف من الشرطة أو الأمن الوقائي يعتقد أن الملحقين من الجهاز الآخر، ونستطيع أن نزيد عما نريد. ونحن الآن نضع كافة الضباط في كل الأجهزة أمام خيارات صعبة، وسنضيق عليهم بكل الوسائل حتى يتبعونا، وسنعمل على عزل كل الضباط الذين يكونون عقبة امامنا. ونحن لن ننتظر. لقد بدأنا بالعمل بكثافة، ووضعنا أخطر الأشخاص من (حماس) والجهاد وكتائب الأقصى تحت المراقبة، حيث لو طلبت الآن منى أخطر خمسة اشخاص، فإني أستطيع أن أحدد لكم اماكنهم بدقة، وهذا يمهد لردكم السريع على أي عمل يقومون به ضدكم. ونعمل الآن على اختراق صفوف التنظيمات الفلسطينية، بقوة حتى نتمكن في المراحل القادمة من تفكيكهم وتصفيتهم.
شارون : ستجدني داعما لك من الجو في الأهداف التي تصعب عليكم. ولكني أخشى أن يكون عرفات اخترقكم، وسرب خطتكم لـ (حماس) والجهاد والآخرين.
دحلان : هذا الجهاز لا علاقة لعرفات به لا من قريب أو بعيد، باسثناء رواتب الملحقين من الجهازين من خلال وزارةالمالية وقد اقتطعنا للجهاز ميزانية خاصة من أجل تغطية كافة النفقات، وعرفات يفقد السيطرة، ولن نفارقه في هذه المرحلة.
شارون : يجب أن نسهل عليكم تصفية قادة (حماس) من خلال افتعال ازمة من البداية حتى نتمكن من قتل كل القادة العسكرييين والسياسيين، وبذلك نمهد لكم الطريق للسيطرة على الأرض.
أبو مازن : بهذه الطريقة سنفشل تماما، وسنعجز عن تنفيذ أي شيء من المخطط. بل إن الوضع سيتفجر دون أي سيطرة عليه.
الوفد الأميركي : نرى أن مخطط دحلان جيد، ويجب أن يترك لهم فترة هدوء من أجل السيطرة الكاملة، وعليكم أن تنسجوا لهم من بعض المناطق لتتولى الأمن فيها الشرطة الفلسطينية. فإن حدثت أي عملية عدتم واحتللتم تللك المنطقة بقسوة، حتى يشعر الناس أن هؤلاء كارثة عليهم، وأنهم الذين يجبرون الجيش الإسرائيلي على العودة من المناطق التي خرج منها.
شارون : أبو مازن نفسه كان ينصحنا بأن لا ننسحب قبل تصفية البنية التحتية للإرهاب، وأن لا نكافئه.
أبو مازن : نعم نصحتكم بذلك ولكنكم لم تنجحوا بذلك حتى الآن. وكنت أعتقد أنكم ستنجحون بهذا الأمر سريعا.
دحلان : عوامل النجاح أصبحت بأيدينا، وعرفات أصبح يفقد سيطرته على الأمور شيئا فشينا, وأصبحنا نسيطر على المؤسسات أكثر من السابق عدا عن القوة الأمنية المشتركة من الأمن الوقائي والشرطة، وهي بقيادة العقيد حمدي الريفي. وأنتم تعرفونه جيدا، وقد ارسلنا لكم كل الوثائق حول تلك المواضيع بالتفصيل. وإن المهم أن هذه القوة لا تخضع لعرفات، ولا تقبل منه أي أمر، وسنبدأ عملنا في النصف الشمالي من قطاع غزة كبداية، أما بالنسبة لكتائب الأقصى فقريبا ستصبح كالكتاب المفتوح امامنا. ولقد وضعنا خطة ليكون لهم قائد واحد وسيصفي كل من يعيقنا.
شارون : أنا اوافق على هذا المخطط. وحتى ينجح بسرعة ولا يأخد زمنا طويلا، يجب قتل أهم القيادات السياسية إلي جانب القيادات العسكرية، مثل الرنتيسي وعبد الله الشامي والزهار وأبو شنب وهنية والمجدلاوي ومحمد الهندي ونافذ عزام.
أبو مازن: هذا سيفجر الوضع، وسيفقدنا السيطرة على كل الأمور. يجب بداية أن نعمل من خلال الهدنة حتى نتمكن من السيطرة على الأرض، وهذا أنجح لكم ولنا.
دحلان : بلا شك لا بد من مساعدتكم ميدانيا لنا، فأنا مع قتل الرنتيسي وعبد الله الشامي لأن هؤلاء إن قتلوا فسيحدث ارباك وفراغ كبير في صفوف (حماس) والجهاد الاسلامي، لأن هؤلاء هم القادة الفعليين.
شارون : الآن بدأت تستوعب يا دحلان.
دحلان : لكن ليس الآن. ولا بد من الإنسحاب لنا من اجزاء كبيرة من غزة حتى تكون لنا الحجة الكبيرة، وأمام الناس. وعندما تخرق (حماس) والجهاد الاسلامي الهدنة، تقوموا بقتلهم.
شارون : وإذا لم يخرقوا الهدنة، ستتركونهم ينظموا ويجهزوا عمليات ضدنا لنتفاجأ أن هذه الهدنة كانت تعمل ضدنا..؟
دحلان : هم لن يصبروا على الهدنة حينما تصبح تنظيماتهم تتفكك، وعندها سيقدمون على خرق الهدنة، وبعدها تكون الفرصة بالإنقضاض عليه، ثم البركة فيك يا شارون.
الوفد الأميركي : هذا حل منطقي وعقلاني.
شارون : أنا لن انسى عندما كنتم تقولون لحزب العمل، وحتى لنا، أنكم مسيطرون على كل شيء، وتبين لنا عكس ذلك. دعوني أمهد الطريق بطريقتي الخاصة.
أبو مازن : البند الأول في خارطة الطريق ينص على أنكم تقدمون خطوات داعمة لنا في مكافحة الإرهاب، ونحن نرى أن أكبر دعم لنا أن تسلموننا جزءا من القطاع حتى نتمكن من بسط السيطرة عليه. وقلنا لكم أننا لن نسمح لسلطة غير السلطة أن تكون موجوده على الأرض.
شارون : قلنا لكم أكثر من مرة أن الخطوات الداعمة تعني أن ندعمكم في محاربة الإرهاب.. أي بالطائرات والدبابات
أبو مازن : هذا لا يكون دعما لنا.
ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــ ـ ـ ــ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ
هنا وتنتهى الوثيقة ولكن بالرغم من بشاعه ما هو فيها وما بها من خيانة واضحة وضوح الشمس إلا ان كل الخيانه سترونها وتقرأونها بعد قليل وهي في نص رسالة قد بعث بها محمد دحلان لوزير الدفاع الاسرائيلي شاؤل موفاز عام 2003 .
ونص الرسالة كبير وأسمحوا لي لن انقل لكم فقط الاجزاء الهامة بها.
حضرة وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز المحترم تحية طيبة وبعد :
بداية يجب أن تعلموا أننا نعمل ضمن قناعات وليس تنفيذاً لأوامر أحد، فنحن نؤمن تماما بأن مصلحة شعبنا تقتضي القضاء على عصابات المافيا هذه التي تنشر الفوضى في صفوف شعبنا وتثير النزاع والأحقاد بيننا وبينكم من أجل اهدافهم الشخصية أو أهداف عبثية، ولهذا تأكدوا تماما أننا لن نسمح لهؤلاء المتطفلين علينا وعلى شعبنا بالبقاء في صفوف شعبنا، بل إننا سنستأصلهم ونستأصل آثارهم وأفكارهم حتى لا يبقى في صفوف شعبنا إلا من يقبل التعايش معكم، وتأكدوا أيضا أن السيد ياسر عرفات أصبح يَعُد أيامه الأخيرة، ولكن دعونا ننهيه على طريقتنا وليس على طريقتكم، وتأكدوا أيضا أن ما قطعْتُهُ على نفسي أمام الرئيس بوش من وعود فإنني مستعد لأدفع حياتي ثمنا لها.
بالنسبة لياسر عرفات، فنحن متفقون معكم تماما أن هذا الرجل لن يكون بجانبنا في يوم من الأيام، فهو الآن يحاول أن يعيقنا بكل الوسائل، وأنا شخصيا أصبحت متأكدا أنه ما لم يتم القضاء عليه، فإننا لن نستطيع أن نسيطر على بقية الأجهزة، ولكني لا أريد أن يموت موتة يترحم بها عليه أحد من الشعب الفلسطيني. ولذلك نحن لا نريد أن نخرجه من اللعبة وإلى أن يحين لنا وقت نتمكن من قتله إما سماً، او امراضاً، أو إذا عجزنا عن كل ذلك، فلا بد من قتله باسم "حماس" والجهاد.
ولهذا، لا بد من السماح له بحرية الحركة داخل الضفة وغزة والخارج، لأننا في الوقت الذي نكون فيه بدأنا بالاصطدام بـ"حماس" والجهاد، فسنجعل ردة فعلهم عليه مباشرة من خلال حركته في الضفة وغزة، ويجب أن لا نتوقف عند رفضه الذهاب إلى غزة، دون رجعة، لأنه لن يقبل ذلك. وإلى أن يحين ذلك، سنبقى نعمل على اضعافه واقناع كافة الضباط أن عرفات قد انتهى، وسنبدأ خطتنا بعد الإفراج عن المعتقلين والانسحاب من أجزاء كبيرة من القطاع، والضفة، من خلال ضرب شخصيات كبيرة في السلطة، والأجهزة، وهذا يتطلب أن يبقى الأميركان يمارسون الضغط على عرفات من خلال المصريين، من أجل اجباره على اعطاء أوامر لبقية الأجهزة بالقيام باعتقالات والتحرك معنا من أجل نزع الأسلحة، وبعده سنقدم على قتل أهم القادة في الأجهزة الأمنية مثل موسى عرفات، و(عبد الرزاق) المجايدة لتكون لنا الحجة بعد ذلك بإجبار اجهزتهم على التحرك لتدافع عن نفسها، بعدها ستبدأ فرق الموت بالحركة بالقتل في الجانبين، وخصوصا في جانب الضباط المعيقين لأوامرنا، وبالنسبة لفرق الموت، فلقد قمنا بتعيين من تمت تزكيته من قبلكم على رأس المجموعات في تلك الوحدة التي سيكون لها الدور الرئيسي في تحريك الأمور حسب المخطط المتفق عليه.
السيد وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز..
في النهاية لا يسعني إلا أن أنقل امتناني لكم ولرئيس الوزراء شارون على الثقة القائمة بيننا ولكم كل الاحترام.
غزة في (13-7-2003)
التوقيع
محمد دحلان
وزير شؤون الأمن، المفوض لوزارة الداخلية

اخوانى واخواتى في الله انا لا أستطيع ان اجزم بصحة هذه الوثيقة وهذه الرساله ولكنى أيضاً لا أستطيع أن أكذبهما وخاصة بعد أن اعترف دحلان نفسة أنه كان على اتصال بقادة الكيان الصهيوني واعترف بصحة رسائله أليهم.
اخزانى في الله ان اشد انواع الخيانة عندما يخوننا شخص قد ائتمناة على حياتنا وأرواحنا وأموالنا .
فما بالكم بمن يخون أقرب المقربين منه ، وزملائه في الكفاح وفي الوطن .
ان صحت هذه الوثيقة وهذه الرسالة فأنهما تؤكدا كلام الطبيب الخاص بالرئيس الراحل ياسر عرفات والتى أكد فيها ان الرئيس قد توفي نتيجة كمية معينة من السم قد دست إليه في طعامة أثناء حصاره من قبل القوات الاسرائيلية بمكتبه وسط رجالة ، وهو ايضاً ما اكدتة حركه حماس بعد ان تمكنت من حكم غزة ، فقد عثرت على وثائق تؤكد اتصال محمد دحلان بالعناصر الاسرائيلية شديدة الكرة للعرب وللمسلمين أمثال بارك وشارون .
إن هذه الواقعه لا يجب أن تمر مرور الكرام فالموضوع جد خطير .
فهذه خيانة عظمى خيانة شعب وخيانه حركة وخيانه قضيه والاخطر من ذلك انها خيانه لله ورسولة

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَخُونُواْ اللّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُواْ أَمَانَاتِكُمْ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ }
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاء بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ }

نعم انها بكل المقاييس خيانة موجعه ومفجعه ، لقد خان هؤلاء المجرمين اخوانهم من حركة فتح أمثال القائد ياسر عرفات وخانوا رفقائهم فى الكفاح من الحركات الاخرى أمثال الشهيد أحمد ياسين و الشهيد عبد العزيز الرنتيس .
لقد باعوا القضية وباعوا الآخرة وأشتروا الحياة الدنيا .
ان هذه القضيه تستحق بكل جدارة أن يطلق عليها خيانة عظمى وليست خيانة فقط ولكنها خيــانة أمـــة .... نعم
خيـانة أمـــة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
محمــــد البنا
شاركونى أول مقالاتي على مجلة رؤيه مصريه

هناك 10 تعليقات:

موناليزا يقول...

عاجبنى مقالك على رؤية مصرية وبما انى معرفتش اعلق هناك فحبيت احييك عليه هنا

بسنت صلاح الدين يقول...

ربنا يوفقك ، مقال مهم و محزن فى نفس الوقت،مجهود رائع بذلته ، ولا نستطيع ان نقول حسبى الله ونعم الوكيل "و يمكرون ويمكر الله و الله خير الماكرين"

Tamer Alhosiny يقول...

اخي العزيز محمد

تحياتي علي الموضوعات الرائعة
وكل سنة وانت طيب بمناسبة الثورة المصرية


اما عن الموضوع بصراحة انا عندي شك كبير في الامر لان مش معقول يبقي اجتماع بالشكل ده في تأمر بين فلسطينين واسرائيليين يتعمل له جلسة ومحضر جلسة
في الغالب المؤامرات بتتم في الخفاء
مش بالشكل ده

وحتي وان كان ده صحيح
يبقي ليه ظهر ده الان
ليه النهارضة بس
وفتح وحماس مجتمعين في القاهرة
وبيعملو اتفاق
الموضوع يا صديقي العزيز
اكبر من مجرد مؤامرة علي عرفات
الموضوع مؤامرة علي الفلسطينين نفسهم

وهدفها منع اي اتفاق بين فتح وحماس لصالح اسرائيل
تحياتي
تامر الحسيني

ملحوظة:
ياريت تبعت شيت الاكسيل تاني
لان الاول مش شغال

(Joudy) يقول...

دى حاجة تتحزن صحيح هما كانوا ناقصين لا حول ولا قوة الا بالله وكأنهم خفافيش مش هاترتاح الا لما تمص دمهم نهائى

ربنا على الظالم

GiGi world يقول...

والله الواحد مش مصدق اللى بيحصل ده ابدا
ربنا يكرمك ويعزك يارب ويتصر الاسلام والمسلمين
ويحرر الاقصى يارب

MOHAMMED ELBANNA يقول...

موناليزا
جزيتي كل خير على متابعتك الدائمة لمواضيعي .
اسعدتني زيارتك لمقالتي في رؤية مصريه .
تقبلي تحياتي وتقديري .
محمـد البنا
طريق النجاح

MOHAMMED ELBANNA يقول...

بسنت صلاح الدين
صدقتى هو فعلاً شيء محزن جداً وحسبنا الله ونعم الوكيل .
تقبلي شكري على ردودك الطيبة .
محمـد البنا
طريق النجاح

MOHAMMED ELBANNA يقول...

صديقي واخي / تامر الحسيني
تقبل تحياتي على مرورك وانا متفق معك تماماً في ان هناك مؤامرة على فلسطين كلها وليس فلسطين فقط ولكنها خيانة أمة بأكملها .
وقد تكون صائباً في كلامك والحقيقة لا يعلمها الا الله .
تقبل تحياتي .
محمـد البنا
طريق النجاح

MOHAMMED ELBANNA يقول...

joudy
فعلاً حاجة تحزن
وربنا ينصرنا على اعدائنا وعلى كل الخونه والخائنين .
اشكرك على دوام متابعتك الطيبة للمدونه التى دائماً ما تسعدني.
محمـد البنا
طريق النجاح

MOHAMMED ELBANNA يقول...

gigi
فعلاً الامر لا يصدقة عقل فهل الي هذه الدرجة تصل الخيانة ؟
جزاكي الله خيراً على دعواتك المباركة وربنا يتقبل منك .
تقبلي تحياتي .
محمـد البنا
طريق النجاح